الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٠٩ أبريل، ٢٠١٥

فيلم وثائقي لدبي العطاء يسلّط الضوء على متطوّعين إماراتيين وضعوا حجر الأساس للتعليم في نيبال

فيلم وثائقي لدبي العطاء يسلّط الضوء على متطوّعين إماراتيين وضعوا حجر الأساس للتعليم في نيبال

عرضت دبي العطاء مؤخراً فيلماً وثائقياً يروي قصة 16 متطوع من المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة ساهموا في بناء مدرسة في قرية باركامودا في نيبال. ويأتي هذا الفيلم في سياق مبادرة دبي العطاء "التطوّع حول العالم 2014"، التي تشكّل جزءاً أساسياً من مبادرات المؤسسة لإشراك المجتمع المحلي.

وكما يظهر في الفيلم الوثائقي، انضمّ المتطوّعون المقيمون في الإمارات إلى فريق عمل دبي العطاء في شهر نوفمبر 2014 في مهمّة استمرّت لفترة أسبوع وهدفت إلى بناء مدرسة في نيبال. وشارك المتطوّعون في أعمال الحفر، والرفع، والغربلة، ومزج الإسمنت، وصناعة الطوب، ونقل المياه، كما شاركوا في ورش عمل ثقافية يومية وتفاعلوا مع العائلات المحلية ليتعرفوا على تقاليد السكان الأصليين وثقافتهم. ومن المتوقع أن يستفيد من هذه المدرسة 150 طفلاً بشكل مباشر، و 1,000 مسؤول ومدرّس في القرية بشكل غير مباشر في السنوات القادمة.

تعليقاً على المبادرة وعلى الفيلم الوثائقي، شدّد طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، على دعم المجتمع الإماراتي للبرامج الإنسانية الدولية ولا سيّما تلك التي تُعنى بالتعليم، قائلاً: "يعتبر هذا المشروع بمثابة ثمرة العمل الإنساني الذي يقوم به أفراد المجتمع، الذين شاركوا في مبادرة التطوّع حول العالم التي أطلقتها دبي العطاء. وقرّرنا عرض الفيلم الوثائقي لكي نظهر الكمّ الهائل من العزم، الجهد، والتعاطف الذي أظهره المتطوّعون أثناء مشاركتهم في بناء هذه المدرسة، حيث عمل جميع المتطوّعين يداً بيد مع المجتمع المحلي، وبذلك أصبحوا جزءاً من مجتمع أكبر يعمل على تحويل الحلم إلى واقع. ويعد الفيلم الوثائقي بمثابة دراسة حول العمل الذي تقوم به دبي العطاء في البلدان النامية حول العالم. وفي الوقت ذاته، يسلّط الضوء على دور المجتمع الإماراتي في تشجيع التعليم في المجتمعات التي تملك روح المبادرة لكن تفتقر الموارد اللازمة لإنشاء المدارس".

ونفذت مبادرة التطوع حول العالم 2014 برعاية من اينربلاستيكس في إطار جهود الشركة الهادفة لدعم البرامج المجتمعية. وتلقّى حدث بث الفيلم الوثائقي أيضاً دعم من A4 Space في «السركال أفينيو» التي استضافت الحدث، بالإضافة الى Abela & Co التي وفرت المأكولات والمشروبات.

وقال امان الرحمن، رئيس مجلس إدارة شركة اينربلاستيكس: "التعليم هو الأداة الأقوى التي يمكن أن تغيّر العالم."

وتعليقاً على تجاربهم ضمن هذا العمل التطوعي، قال بعض المتطوعين:

"كانت التجربة رائعة ومؤثرة. وشعرنا من خلال إقامتنا مع العائلات المحلية والسكان المحليين، بالمعنى الحقيقي للمدرسة وأهميتها لهم"- داميان ميلتون

"سأفتقد الفريق الذي أصبح جزء من عائلتي. وأنصح بخوض هذه التجربة لكل من يحب المغامرة ومساعدة الأخرين" - جيسي غيلن

"هذه التجربة تغير الأسلوب الذي ننظر فيه للحياة وتقديرنا للأشياء" - محمد الحبابي

يعتبر إشراك المجتمع المحلي من المبادئ الأساسية التي ترتكز عليها دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية العالمية التي تعمل على توفر التعليم الأساسي السليم للأطفال في البلدان النامية من خلال تصميم وتمويل برامج متكاملة، مستدامة، ذات أثر وقابلة للتوسعة. وقد سبق للمؤسسة أن نفذت هذه السنة ثلاث مبادرات تطوعية ناجحة وهي "أعد بناء فلسطين. إبدأ بالتعليم." و"المسيرة من أجل التعليم" السنوية، فضلاً على أولى الدورات الثلاث من مبادرة التطوّع في الإمارات 2015. للمزيد من المعلومات عن دبي العطاء ومبادرة التطوّع حول العالم، يرجى زيارة الموقع .www.dubaicares.ae

العودة إلى قائمة الأخبار