الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٧ مارس، ٢٠١٩

الدورة الأحدث من مبادرة دبي العطاء "التطوع في الإمارات 2019" تقدم الدعم لمدرسة الأهلية الخيرية في القرهود

• 100 متطوعاً يشاركون في هذه المبادرة التي يستفيد منها 1,200 طالب • هذه الدورة برعاية موانئ دبي العالمية، وبدعم من مبادرة "اعطي غاف" تماشياً مع عام التسامح
الدورة الأحدث من مبادرة دبي العطاء "التطوع في الإمارات 2019" تقدم الدعم لمدرسة الأهلية الخيرية في القرهود

استضافت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، اليوم الدورة الأحدث من مبادرة "التطوع في الإمارات 2019" بمشاركة 100 متطوع ساهموا في ترميم المدرسة الأهلية الخيرية في القرهود بدبي. هذا وقد شارك المتطوعون في تركيب الطاولات والكراسي للطلاب، وتجديد المساحات الخاصة بالموسيقى والآداب، وتوفير الكتب وملحقات الألغاز الذهنية والفنون والأعمال اليدوية، إضافة إلى المعدات التعليمية الخاصة بالطلاب من أصحاب الهمم. كما ساعد المتطوعون في تنسيق الحديقة داخل المدرسة. سيستفيد من هذه الدورة من مبادرة "التطوع في الإمارات"، التي جاءت برعاية موانئ دبي العالمية، 1,200 طالب.

 

علاوة على ذلك، تبرعت مبادرة "أعطِي الغاف" بأشجار الغاف، كرمز لعام التسامح، لمدرسة الأهلية الخيرية في القرهود للمساهمة في إلهام وتشجيع طلاب المدرسة على ممارسات أكثر استدامة ومراعاةً للبيئة.

 

وفي حديثه خلال الدورة الأخيرة من "التطوع في الإمارات 2019"، قال عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء: "لا تقتصر مهمة دبي العطاء على إثراء التجارب التعليمية للأطفال والشباب في البلدان النّامية، ولكنها توفر أيضاً فرصة فريدة من نوعها لأبناء المجتمع المحلي لدعم وتمكين طلاب المدارس غير الربحية داخل الإمارات العربية المتحدة. وبفضل سخاء المتطوعين وموانئ دبي العالمية، قمنا بتسخير الطاقة الهائلة للتطوع من أجل تحويل هذه المدرسة إلى مكان يستطيع الأطفال التعلم والازدهار فيه. من تنسيق حديقة المدرسة الجديدة إلى توفير مجموعة من المواد التعليمية في المكتبة، تم تزويد المدرسة الأهلية الخيرية الآن بالموارد الضرورية للتعلم في أعلى مستوياته، ولذلك، لا بد أن يشعر كل متطوع بفخر كبير."

 

قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية إقليم الإمارات: "تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بزيادة المبادرات الخيرية سنوياً وفق ما جاء في وثيقة الخمسين، تحرص موانئ دبي العالمية على العمل بكل تفان وإخلاص بما يحقق ديمومة الخير والرخاء للمجتمع الإماراتي. ومن خلال الاستثمار في موظفينا ومجتمعنا، فإننا نساهم في وضع الدعائم الرئيسية لمساعدة الجميع على التقدّم والازدهار. وأضاف: "نفخر برعاية هذه الدورة من مبادرة «التطوع في الإمارات». نحن نعتقد أنه من الضروري لمجتمعنا تطوير وتعزيز الممارسات المستدامة، والمساعدة في غرس هذه القيم لدى الأطفال والناشئة وتعميق مفاهيم حب الوطن في نفوسهم."

وتعليقاً على المبادرة، قالت السيدة ريم حسين مديرة المدرسة الأهلية الخيرية في القرهود: "نسعى في مدرستنا الأهلية الخيرية لتبني سُبل التفكير الابتكاري لاستشراف المستقبل وبناء غدٍ أفضل للأجيال القادمة. وتتويجاً للعمل المتميز،  قامت مدارسنا بتفعيل ثقافة الدبلوماسية والمواطنة العالمية، والتسامح والحوار بين الحضارات، الرؤى العالمية لأهداف التنمية المستدامة 2030. ومن هذا المنطلق، نشكر دبي العطاء التي بادرت بدعم المدرسة بحديقة تعليمية وقاعة للموسيقى مجهزة بأحدث التقنيات وغرف مصادر تعليمية ذات جودة عالية لدمج أصحاب الهمم في بيئة جذابة وآمنة."

 

 أمل البيداوي متطوعة من  الإمارات، قال: " أنا فخور بأن أكون جزءاً من هذه المبادرة، لقد أنجزنا الكثير في يوم واحد فقط، وآمل أن ما قمنا به هنا سيشجع الآخرين على التطوع والانضمام إلينا في القادمة".

 

وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل المتعلقة بمبادرات دبي العطاء حول المشاركة المجتمعية من خلال رسائل البريد الإلكترونية التي يتم إرسالها للمشتركين بقاعدة بيانات المؤسسة. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة "ساهم معنا" على موقع دبي العطاء: www.dubaicares.ae أو متابعة صفحة "دبي العطاء" على موقع "فيسبوك"، و"تويتر"، و"لينكدإن"، و"يوتيوب".

  

العودة إلى قائمة الأخبار