الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٠ مايو، ٢٠١٨

دبي العطاء تعلن عن مجموعة واسعة من فرص التبرع والتطوع خلال شهر رمضان المبارك

· عقد شراكات مع قطاع التجزئة، ومن بينها مجموعة لولو الدولية ومجموعة لاندمارك ومجموعة الطاير، من شأنها أن تجعل التبرع أكثر سهولة للمتسوقين · إقامة منصة تفاعلية تستمر طوال الشهر في دبي مول للمساهمة في جمع التبرعات والاحتفاء بـ "العطاء"، أحد القيم المشتركة بين الشهر المبارك و"عام زايد" · تنظيم دورة "العودة إلى المدرسة" من مبادرة "التطوع في الإمارات" تستهف مشاركة 2,000 متطوع في عملية حزم 50,000 حقيبة مدرسية سيتم توزيعها على الأطفال المتضررين من الأزمة السورية في الأردن
دبي العطاء تعلن عن مجموعة واسعة من فرص التبرع والتطوع خلال شهر رمضان المبارك

في انعكاس حقيقي لجوهر شهر رمضان المبارك، ودعماً لمبادرة "عام زايد"، أعلنت دبي العطاء اليوم عن خططها لجمع التبرعات وإشراك المجتمع الإماراتي خلال الشهر الكريم.  وتأمل المؤسسة في جعل التبرع أكثر سهولة للمتسوقين وزائري مراكز التسوق من خلال الشراكات مع قطاع التجزئة. وفي الوقت نفسه، سيحظى الداعمون والمتطوعون بفرصة التبرع بوقتهم وجهدهم، وذلك بالانضمام إلى دورة "العودة إلى المدرسة" من مبادرة "التطوع في الإمارات"، والتي سيتم تنظيمها خلال الفترة ما بين 26  و 29 مايو، ومن المتوقع أن تشهد مشاركة 2,000 متطوع في عملية حزم 50,000 حقيبة مدرسية سيتم توزيعها على الأطفال المتضررين من الأزمة السورية في الأردن.
 
وفي إطار شراكتها طويلة الأمد مع دبي العطاء، ستُطلق مجموعة لولو الدولية، سلسلة متاجر التجزئة الأسرع نمواً في الإمارات العربية المتحدة، حملة لجمع التبرعات في منافذ البيع في جميع فروعها على مستوى الدولة. وسيتم توجيه الدعوة للعملاء للتبرع بدرهم واحد أو أكثر لصالح برامج توفير المياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية، والتي تنفذها دبي العطاء في البلدان النامية.
 
كما أقامت دبي العطاء شراكة مع مجموعة لاندمارك مجدداً في شهر رمضان هذا العام من خلال إطلاق حملة تبرعات عبر نقاط البيع في جميع متاجر المجموعة في أنحاء الدولة، وذلك لإتاحة الفرصة للعملاء للتبرع بخمسة دراهم لدعم برامج دبي العطاء لتعليم الفتيات.
 
علاوةً على ذلك، عقدت دبي العطاء شراكة مع دبي مول، الذي يعتبر من أكبر مراكز التسوق على مستوى العالم، لتنظيم معرض بعنوان "9 هجري" داخل المركز على مدار شهر رمضان. ومن المقرر أن يشهد هذا المعرض الاحتفاء بالقيم المشتركة بين شهر رمضان المبارك والمغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة. ويتألف المعرض من 9 مناطق موزعة في أرجاء المركز، حيث يمكن للزوار والمتسوقين اختبار تجربة متكاملة تتضمن معارض فنية وورش عمل تفاعلية وعروض ملهمة تركز على الثقافة والدين والتراث الإسلامي. وتحمل المنطقة السابعة اسم "العطاء"، إذ تسلط الضوء على قيم الكرم والخير وستكون متواجدة بالقرب من منصة الأزياء. وتتضمن هذه المنطقة تصميم يحاكي شكل المدرسة يضاء طوال الشهر الفضيل بالمصابيح المعروضة للبيع كتبرع، على أن يعود ريعها لتمويل برامج تعليم الفتيات في كافة أنحاء منطقة الشرق الأوسط.
 
ويشمل الشركاء الآخرون لمؤسسة دبي العطاء في قطاعات تجارة التجزئة والطعام والشراب خلال شهر رمضان، برنامج "آمبر" وموقع "أُناس" الإلكتروني وتطبيق "نسناس"، التابعين لشركة "الطاير إنسغنيا"، وكذلك شركة "دارلي جلوبال" و"جونسون آند جونسون" و "إنتيغرال شوبر" و "الواحة" و"شذى عيسى" ومطعم "صب واي" وشركة "ذا لاكشري كلوزيت".   
 
وفي معرض حديثه عن الشراكات والمبادرات التي أطلقتها دبي العطاء في شهر رمضان هذا العام، قال طارق القرق ، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "نأمل أن يستفيد أفراد المجتمع الإماراتي من فرص التبرع المختلفة التي نتيحها لهم. ونحن في غاية الفخر بتلك الشراكات مع قطاع تجارة التجزئة والطعام والشراب، حيث تمثل انعكاساً حقيقياً لأصالة وثقافة المجتمع الإماراتي، فضلاً عن قيم العطاء والخير المتأصلة بجذورها في جميع أنحاء الدولة".
 
وفي تعليقه على هذه الشراكة مع دبي العطاء، قال يوسف علي، الرئيس التنفيذي  لمجموعة لولو الدولية: "يسرنا التعاون مع دبي العطاء خلال شهر رمضان المبارك وتجديد التزامنا الراسخ تجاه الجهود الإنسانية المحمودة التي تقوم بها المؤسسة. وقد أتاحت لنا شراكتنا مع دبي العطاء، والتي تمتد لأكثر من عشر سنوات، أن نشهد التأثير الإيجابي والتحوّل الهائل الذي أحدثته البرامج التعليمية التي أطلقتها المؤسسة على حياة ملايين الأطفال والشباب حول العالم، ونحن في غاية الفخر للمشاركة في هذه الجهود النبيلة. علاوةً على ذلك، فقد تعهدنا خلال العام الماضي بتقديم 10 ملايين درهم لدعم رسالة دبي العطاء الهادفة إلى تحقيق تأثير إيجابي في حياة الأطفال والشباب المحرومين من خلال التعليم".
 
من جانبها، قالت نيشا جاجتياني، مديرة المجموعة في مجموعة لاندمارك: "إن أعظم قوة لدينا كمجموعة هي الدعم الذي نتلقاه من المجتمعات التي نخدمها. يسعدنا أن نطلق حملة جمع تبرعات عبر نقاط البيع في جميع متاجر المجموعة بهدف دعم برامج دبي العطاء التعليمة. يمكن لتبرع صغير من قبل الملايين من عملائنا الأوفياء إلى جانب قوة علامتنا التجارية أن يكون لهما تأثيراً إيجابياً على مستقبل آلاف الفتيات المحرومات في البلدان النامية ".
 
وتُستكمل شراكات دبي العطاء على مدار الشهر الكريم أيضاً بدورة "العودة إلى المدارس" من مبادرة "التطوّع في الإمارات" التي أطلقتها المؤسسة، والتي سيتم تنظيمها ما بين 26 و 29 مايو في قرية البوم السياحية وستشهد مشاركة أكثر من 2,000 متطوع في عملية حزم 50,000 حقيبة مدرسية لتوزيعها على الأطفال المتضررين من الأزمة السورية في الأردن، وذلك قبل بداية العام الدراسي الجديد.
 
وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل المتعلقة بمبادرات المشاركة المجتمعية خلال شهر رمضان وما بعده، عبر منصات دبي العطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال رسائل البريد الإلكترونية التي يتم إرسالها للمشتركين بقاعدة بيانات المؤسسة. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة "ساهم معنا" على موقع دبي العطاء: www.dubaicares.ae أو متابعة صفحة "دبي العطاء" على موقع "فيسبوك"، و"تويتر"، و"لينكدإن"، و"يوتيوب".
 
 
 

العودة إلى قائمة الأخبار