الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٤ مايو، ٢٠١٨

فتح باب التسجيل في الدورتين المقبلتين من مبادرة دبي العطاء«التطوع حول العالم» في 2018

• عملية التسجيل ستكون عبر المنصّة الوطنية للتطوع • ستقام دورتان من مبادرة «التطوع حول العالم» في كل من السنغال ونيبال
فتح باب التسجيل في الدورتين المقبلتين من مبادرة دبي العطاء«التطوع حول العالم» في 2018

أعلنت اليوم دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، عزمها تنظيم دورتين من مبادرة «التطوع حول العالم»، وهي إحدى الركائز الأساسية التي تقوم عليها نشاطات دبي العطاء في إشراك المجتمع، وذلك احتفالاً بـ«عام زايد 2018». بدأت المؤسسة في تلقّي طلبات الراغبين في التطوع لكلا الدورتين عبر المنصّة الوطنية للتطوع. وستجري الدورة الأولى في السنغال في الفترة بين 2 و8 من سبتمبر والثانية في نيبال بين 30 أكتوبر و6 نوفمبر.
 
ستضُم كل دورة 15 متطوعًا مقيم في الإمارات، حيث سيسافرون إلى أحد القرى النائية لوضع حجر الأساس لمدرسة جديدة، وذلك بالتعاون مع أفراد من المجتمع المحلي، إلى جانب المشاركة في ورش عمل تثقيفية وتعليمية.
 
على المتطوعين المهتمين الذين هم في عمر الـ 21 عاماً وما فوق، زيارة الموقع الإلكتروني www.volunteers.ae  وذلك قبل يوم الأحد 27 مايو 2018.  وسيتم اختيار 50 مترشحاً لكل دورة بناءً على الأجوبة الواردة في الإستمارة مع منح الأولوية لأولئك الذين سجلوا أولا. وسيتم إجراء مقابلات شخصية مع المترشحين  واختيار 15 متطوعًا فقط للمشاركة في كل دورة. سيتم دعوة 50 مترشحاً للمشاركة في دورة السنغال لإجراء مقابلات بين 10 و 13 يونيو 2018 ، في حين سيتم إجراء مقابلات مع 50 مترشحاً آخر لدورة نيبال بين 1 و 5 يوليو. وعقب إجراء المقابلات، ستختار دبي العطاء ما مجموعه 30 متطوعاً للمشاركة في مبادرة التطوع حول العالم 2018 في كل من السنغال ونيبال.
 
وفي معرض تعليقه على المبادرة، صرّح عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء: "نظرًا للطلب الكبير على هذه المبادرة، يُسعدنا الإعلان عن تنظيم دورتين «للتطوع حول العالم» هذا العام. تعكس هذه المبادرة المجتمعية حقاً قيم التعاطف والعمل الخيري التي غرسها فينا المغفور له الوالد المؤسس الشيخ زايد، طيب الله ثراه. لقد كانت لدينا في العام الماضي تجربة مجزية ومرضية بشكل كبير في نيبال، والتأثير الإيجابي الذي تركه العمل التطوعي على المجتمع هناك سيبقى لعدة سنوات قادمة. إنني على ثقة أن هذه السنة ستكون تجربة فريدة من شأنها تغيير حياة المشاركين حيث ستعطيهم رؤية واقعية عن حياة الأفراد في المجتمعات المحرومة في البلدان النّامية. تهدف هذه المبادرة في نهاية المطاف إلى تحقيق أثر إيجابي في حياة الأطفال والشباب من خلال تزويدهم بذلك الرصيد الأكثر قيمة  والمتمثل في التعليم ".
 
تضم كل دورة من مبادرة دبي العطاء «التطوع حول العالم» مهمة تستغرق أسبوعًا كاملاً لبناء مدرسة في بلد نامي. سيعمل المتطوعون جنبًا إلى جنب مع المجتمع المحلي في أعمال الحفر والجمع ومزج الخرسانة وصناعة الطوب. سيندمج المتطوعون أيضًا في الثقافة المحلية، من خلال التفاعل مع العائلات وتعلم القيم المحلية وتكوين علاقات إيجابية مع السكان المحليين.
 
قبل السفر، سيحصل كل المتطوعون على توجيهات موجزة حول الوضع الاجتماعي والاقتصادي في البلد الذي سيقومون بزيارته، إلى جانب لمحة عامة عن النشاطات التي سيتم تنفيذها خلال بناء المدرسة.
 
ستتكفّل دبي العطاء بتغطية رسوم ونفقات الرحلة لجميع المتطوعين المختارين. وينبغي أن يغطي المتطوعون تكلفة جميع اللقاحات والأدوية والفحوص الطبية التي تعتبر إلزامية قبل السفر.
 
وفي تعليقها على مبادرة هذا العام، قالت رنا عوض، مديرة المشاركة المجتمعية في دبي العطاء: "استطعنا حتى الآن من خلال مبادرة «التطوع حول العالم» المساعدة في بناء ثلاث مدارس في كمبوديا ومدرستين في نيبال وواحدة في السنغال، وتوفير التعليم لـ 1,150 طفلاً. ونتطلع هذا العام إلى الاستمرار في بناء المدارس بمساعدة متطوعينا والتأثير بشكل إيجابي على  حياة الأطفال في المجتمعات المحرومة حول العالم. ونحن واثقون من أن المتطوعين الذين سنختارهم لدورتي 2018 للتطوع حول العالم سيتمتعون بحس عال بالمسؤولية والتعاطف والمواطنة العالمية خلال هذه المهمة التطوعية الفريدة التي ستمتد طوال أسبوع كامل".
 
 
 

العودة إلى قائمة الأخبار