الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٦ فبراير، ٢٠١٨

15,000 شخص يشاركون في مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2018 دعماً لحق الأطفال في الحصول على التعليم

• شارك أفراد المجتمع الإماراتي في المسيرة الرمزية لمسافة 3 كيلومترات والتي تعكس معدل المسافة التي يقطعها الملايين من الأطفال في البلدان النامية كل يوم للوصول إلى المدرسة • تشمل الجهات الراعية الرئيسية لدورة هذا العام من مبادرة "المسيرة من أجل التعليم" شركة "إفكو" و"إتنا"، إلى جانب شركة "شيفرون"
15,000 شخص يشاركون في مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2018 دعماً لحق الأطفال في الحصول على التعليم

شارك 15,000 فرداً من مجتمع دولة الإمارات اليوم (16 فبراير 2017) في الدورة التاسعة من المسيرة السنوية من أجل التعليم التي تنظمها دبي العطاء، جزء مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية. وجاءت هذه المبادرة المجتمعية التي تأتي احتفالاً بعام زايد 2018، تعبيراً عن التضامن مع الملايين من الأطفال والشباب في البلدان النّامية الذين يمشون ما معدله ثلاث كيلومترات يومياً للوصول إلى المدرسة. وبالمقارنة مع السنوات السابقة، شهدت هذه الدورة من مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم زيادة في المشاركة من قبل الشركات والمؤسسات التعليمية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
 
وفي معرض تعليقه على الإقبال الكبير الذي شهدته مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم لهذا العام، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "نحن سعداء للغاية بما رأيناه من دعم استثنائي من قبل أفراد المجتمع الإماراتي بشكل مستمر تُجاه هذه القضية النبيلة التي ندعمها. ونتوجه بالشكر الجزيل إلى شركائنا والرعاة والمتطوعين والداعمين والدوائر المحلية والهيئات الحكومية الذين يساهمون بشكل كبير ومستمر في إنجاح مسيرة دبي العطاء السنوية. إنّ الدعم السخي الذي نتلقاه من جميع أنحاء الدولة سيساعدنا من دون شك في توسيع نطاق جهودنا للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال والشباب في البلدان النّامية."
 
وقال الدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس  المديرين ومدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية: "يسعدني جداً المشاركة كل سنة في مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم. لقد لاحظت أن الحدث يشهد تطورا مستمرا حيث أن عدد المشاركين والمؤسسات التي تدعم هذه المبادرة يزداد بشكل كبير كل عام. وأنا سعيد كذلك لرؤية عدد كبير من الاطفال يشاركون في المسيرة ويستمتعون بوقتهم لأن هذه هي الغاية من وراء هذه المبادرة. إن هذا الحدث من دون شك هو أفضل طريقة لبدء نهاية الأسبوع."   
 
وقال ديفيد هيلي، الرئيس التنفيذي لشركة إيتنا إنترناشونال في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "إن النّجاح الذي حققته مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم اليوم تثبت أن هناك إحساساً حقيقياً بإشراك المجتمع هنا في دولة الإمارات ورغبة حقيقية في مساعدة الآخرين الذين ربما يكونون أقل حظاً. وقد أتاحت هذه المبادرة للمشاركين فرصة التمتع بوقتهم وممارسة النشاطات، وفي نفس الوقت التعرف عن المعانات التي يعيشها بعض الأطفال يومياً للوصول إلى المدارس. ونحن فخورون بمشاركتنا في هذه المبادرة كشريك رئيسي، ونود أن نشكر زملائنا وأسرهم وأصدقائهم على دعمهم لهذه القضية."
 
وقال رضوان أحمد المدير التنفيذي لمؤسسة إفكو، أحد الرعاة الرئيسيين للمبادرة،: "إنه لمن دواعي السرور حقا أن نرى الآلاف من الناس من مختلف مناحي الحياة وأنحاء مختلفة من العالم يجتمعون للتعبير عن التضامن من أجل هذه القضية النبيلة. ونيابة عن إفكو، أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر دبي العطاء على تنظيمها هذه المبادرة التي تهدف للمساعدة في تحسين فرص حصول الأطفال على التعليم في جميع أنحاء العالم."
 
وتعليقاً على مشاركته في  من مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم هذا العام، قالتنينوشا ميندوزا:"إنه لشيء مبهج رؤية الكثير من العائلات والأصدقاء يشاركون في دعم هذه القضية الهامة. تجسد هذه المبادرة الاندفاع القوي لدى أفراد المجتمع في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة عموماً تجاه مساعدة الغير. وقد نجحت دبي العطاء في إشراكنا جميعاً في إحداث فارق في هذا العالم."
 
وتشمل الجهات الراعية الرئيسية لدورة هذا العام من مبادرة "المسيرة من أجل التعليم" شركة "إفكو" (IFFCO) و"إتنا" (Aetna)، وانضمت إليهم شركة شيفرون كراعٍ. وجاءت مجموعة الطاير والروضة الابتدائية من بين أولى المؤسسات التي سجلت للاشتراك، حيث أكدت كل منها مشاركة 2,100 موظف و1,414 طالب وطالبة على التوالي. كما حظيت المبادرة بدعم من شركاء دبي العطاء بما فيهم شبكة الإذاعة العربية، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف وبلدية دبي وشرطة دبي ومجلس دبي الرياضي وموقع "إكسبات وومن" وJK58، وهيلز للدعاية والإعلان ومجموعة آي تي بي الإعلامية، وهيئة الطرق والمواصلات.
 
وسيتم الإعلان عن التفاصيل الكاملة لجميع مبادرات دبي للعطاء المجتمعية القادمة على منصات دبي العطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال رسائل البريد إلكتروني للمسجلين في قاعدة البيانات. وللحصول على معلومات، يرجى زيارة صفحة "ساهم معنا" على الموقع الإلكتروني www.dubaicares.ae أو متابعة صفحة دبي العطاء على "الفيسبوك"، و"تويتر"، و"لينكدإن" و"يوتيوب".
 

 

 

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار