حملة التغذية المدرسية

حملة التغذية المدرسية
حملة التغذية المدرسية

خلال شهر رمضان، أطلقت دبي العطاء "حملة التغذية المدرسية" بهدف تعريف مجتمع دولة الإمارات بأهمية توفير الغذاء الصحي للأطفال في المدارس، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على فرص حصولهم على التعليم الأساسي السليم من خلال زيادة الحضور في المدرسة وتحسين قدراتهم على التعلم. وقد شارك في الحملة ودعمها ما يزيد عن 1000 مؤسسة البيع بالتجزئة. واستخدمت الأموال للمساهمة في برامج التغذية المدرسية التي يجري تنفيذها في العديد من بلدان العالم، لاسيما تلك التي تركز على تشجيع التحاق الفتيات بالمدارس من أجل تقليص الفجوة القائمة بين الجنسين في العديد من البيئات التعليمية.

العودة إلى القائمة