Dubai Cares

إن عدم ملائمة المرافق الصحية في المدارس وانعدام الأمان فيها، إلى جانب عدم كفاية مواد النظافة الخاصة بالدورة الشهرية والخوف من الحوادث المتعلقة بها وعدم الحصول على الزي المدرسي الإضافي يؤدي إلى تسرب الفتيات لما يصل إلى 20٪ من السنة الدراسية في زيمبابوي. إضافة إلى الافتقار في إمكانية الوصول إلى البنية التحتية ومصادر المياه والصرف الصحي والنظافة العامة هناك نقص في المعلومات الكافية عن الدورة الشهرية.

For better web experience, please use the website in portrait mode