قصص ميدانية
قصص ميدانية
العودة إلى القصص الميدانية المجتمع المحلي في بنغلاديش يواصل مسيرة دبي العطاء من خلال تولي إدارة مدرسة خان باري شيخون

المجتمع المحلي في بنغلاديش يواصل مسيرة دبي العطاء من خلال تولي إدارة مدرسة خان باري شيخون

تقع منطقة اتحاد تشاركاتشيكاتا (Charkachikata Union)، والتي يحيط بها نهر بادما، على بعد 23 كلم تقريباً من فيدورغنج أوبازيلا (Vedorganj Upazila)، إحدى المقاطعات الفرعية لبنغلاديش. ويعيش فيها حوالي 30,000 نسمة، وهي تعاني من انعدام المرافق الأساسية كالصحة والاتصالات الفعالة والتعليم، إلخ. وبما أن نهر بادما يحيط بها من جميع الجهات، فإن وسيلة المواصلات الوحيدة المتاحة هي القوارب. وعلاوةً على ذلك، نظراً لعدم توفر وسائل المواصلات والاتصالات الجيدة، فإن المنطقة تفتقر إلى وجود مؤسسة تعليمية لائقة. ولذلك فإن الأطفال هناك يقضون أوقاتهم في صيد السمك والعمل في الحقول عوضاً عن الذهاب إلى المدرسة.

وفي العام 2009 بدأت منظمة "إنقاذ الطفولة" ومن خلال برنامج "شيخون – بدائل التعليم للأطفال ذوي الفرص المحدودة"، والذي تموله دبي العطاء إلى جانب الشريك التنفيذي، مؤسسة جاغاراني شاكرا (Jagarani Chakra Foundation)، بإنشاء مدرسةً للتعليم غير الرسمي في هذه المنطقة. وقد تم إنشاء المدرسة التي أطلق عليها اسم "مدرسة كنباري شيخون" في قرية ماثا بانغا (Matha Bhanga). وعلى الرغم من أن إشراف برنامج "شيخون" على المدرسة كان قد توقف في العام 2012، إلا أن تعليم الأطفال في منطقة اتحاد تشاركاتشيكاتا (Charkachikata) لا يزال مستمراً، وتتم إدارة المدرسة حالياً من قِبل المجتمع المحلي.

وتم في 30 نوفمبر 2012 عقد الجلسة الختامية للبرنامج، حيث تناقش الطاقم الميداني حول موضوع إنهاء البرنامج مع أعضاء لجنة إدارة المدرسة وأولياء الأمور. وأعلنوا عن قرارهم باستمرار عمل مدرسة "شيخون"، وقد أضافوا أن أطفالهم اعتادوا قبل انشاء هذه المدرسة على العمل في الحقول وصيد السمك، غير أنهم صاروا بعد افتتاح المدرسة يتلقون التعليم ويخضعون للامتحانات الحكومية ويحققون نتائج أفضل. ولذلك، ومن اجل مستقبلٍ أفضل لأبنائهم، فقد قرروا استمرار عمل المدرسة حتى بعد مغادرة برنامج "شيخون" لمنطقتهم.

تحديات التنمية في بنغلاديش

تواجه بنغلاديش تحديات تنموية خطيرة. وبحسب الإحصاءات الدولية، تعتبر بنغلاديش أحد أفقر البلدان في العالم، حيث يعيش ما يقارب نصف عدد السكان في حالة فقر، ويعيش 44% من السكان على أقل من دولار واحد يومياً. وعلى الرغم من التقدم الملفت الذي أحرز في مجال التعليم في العقد الأخير، إلا أنه لا يزال ما بين 3 إلى 4 ملايين طفل من اصل 19 مليون ممن هم في سن مرحلة التعليم الأساسي في بنغلاديش لا يحصلون على التعليم الأساسي.

برامج دبي العطاء في بنغلاديش

لإحداث التغيير المطلوب، تقوم دبي العطاء حالياً بالتعاون مع منظمة التحالف العالمي لتحسين التغذية (GAIN)، برنامج تجريبي للتغذية المدرسية تدعمه حكومة بنغلاديش من أجل تحسين مستوى تعليم وتغذية أطفال الأسر الفقيرة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 5 إلى 11 عاماً في حوالي 45 مدرسة داخل العاصمة دكا ومقاطعة ميمنسينغ (Mymensing District). وتلتزم دبي العطاء في هذا البرنامج باستثمار مبلغ 2,5 مليون دولار أميركي (9,2 مليون درهم).