الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٤ يناير، ٢٠١٤

شاركنا المسيرة. ساهم في التغيير: دبي العطاء تنظم المسيرة من أجل التعليم 2014 يوم الجمعة في 7 فبراير

• سكان الإمارات مدعوون للمشاركة في الدورة الخامسة من "المسيرة من أجل التعليم" في 7 فبراير 2014 في حديقة شاطئ جميرا على شارع شاطئ جميرا • مسيرة لمسافة 3 كلم كرمز للمسافة التي يمشيها الأطفال في البلدان النامية كل يوم لارتياد المدرسة
شاركنا المسيرة. ساهم في التغيير: دبي العطاء تنظم المسيرة من أجل التعليم 2014 يوم الجمعة في 7 فبراير

أعلنت دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية الإماراتية التي تعمل على القضاء على الفقر عن طريق التعليم في البلدان النامية، عن الدورة الخامسة من "المسيرة من أجل التعليم" التي ستجري يوم الجمعة في 7 فبراير 2014 في حديقة شاطئ جميرا على شارع شاطئ جميرا.

المسيرة من أجل التعليم عبارة عن حدث سنوي يمثّل تضامن المجتمع الإماراتي مع الأطفال في البلدان النامية الذين يسيرون لمسافة معدّلها ثلاثة كلم كل يوم لارتياد المدرسة. وتنضوي هذه الفعالية تحت إحدى ركائز دبي العطاء الرئيسية، وهي مشاركة المجتمع المحلي، إذ تحصل على الدعم الواسع من كل قطاعات المجتمع الإماراتي، وتشمل القطاعين العام والخاص، الإعلام، والمجتمع الأكاديمي.

وفي معرض تعليقه على الحدث، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "لقد حدّد قادتنا الحكماء التعليم عاملاً أساسياً لنمو دولتنا وتطوّرها. وهم يعملون من دون كلل على تطوير معايير نظامنا التعليمي بهدف تلبية المتطلبات المستقبلية لأطفالنا، ليتمكّنوا من بناء مستقبل مزدهر أكثر لهم ولوطنهم. لكن في بعض البلدان النامية، تصعّب النواقص المزمنة في البنى التحتية ونظام التعليم ارتياد الأطفال في سنّ التعليم الأساسي المدارس أو تجعله مستحيلاً. لذا المسيرة من أجل التعليم هي دعوة لنا كمجتمع لنتحرّك. ولا تضيء هذه المسيرة على المسافات الطويلة التي يضطر الأطفال إلى اجتيازها كل يوم للذهاب إلى المدرسة فحسب، بل أيضاً على الصعاب التي يواجهونها". 

وأضاف القرق، معلّقاً على دور دبي العطاء في غرس روح الإنسانية في المجتمع المحلي، قائلاً: "بالتماشي مع قرار حكومتنا بتشجيع العمل الإنساني، تُعتبر المسيرة من أجل التعليم إحدى المبادرات المحلية التي تقدّم للمتطوعين والشركات والأفراد، فضلاً على الجهات المانحة، فرصة المساهمة".

وفي الختام، قال القرق: "إنّنا شاكرون لشركة "شيفرون" على مواصلة دعمها للمسيرة من أجل التعليم للسنة الثانية على التوالي. فمن خلال هذه المسيرة، نودّ تسليط الضوء على أهميّة إيجاد بيئة تعليم آمنة وسليمة ويسهل الوصول إليها لتشجيع التعليم بين الأطفال. ومن خلال السير كما يسير أولئك الأطفال، لا نأمل بأن ننشر الوعي حول هذه المسألة فحسب، بل أيضاً أن نلهم الناس على التبرّع بوقتهم وبجهودهم وتشجيع الأجيال القادمة على تذليل العراقيل التي تحول دون ارتياد الأطفال المدرسة والتعلّم".

وقال كريستوفر برادلي، رئيس مجلس إدارة شيفرون في دولة الإمارات العربية المتحدة: "يسر شركة شيفرون ان تدعم مسيرة دبي العطاء وأن تسير إلى جانب الآلاف ممن يدعمون هذا الحدث المميّز. ولطالما تعاونت الشركة مع الحكومات والمجتمع المحلي في الشرق الأوسط عبر علامتي كالتكس وشيفرون فحيثما تتواجد الشركة في العالم تشارك في الفعاليات الإجتماعية. وتعتبر “المسيرة من أجل التعليم” مبادرة مميزة تحدث تغييراً إيجابياً عبر القارات. وبصفتها من أبرز مزودي الطاقة في المنطقة، يسر شيفرون أن تضفي لمستها الإنسانية إلى هذا الحدث والقضايا التي يعالجها."

يبدأ التسجيل في موقع المسيرة تمام الساعة الثامنة صباحاً على أن تنطلق المسيرة الساعة التاسعة صباحاً. ويستضيف الاحتفالات بعد المسيرة كريس فايد، المذيع المحلي الشهير على الراديو، وتشمل تلك الاحتفالات نشاطات تناسب أعمار جميع المشاركين في المسيرة، وتشمل قسماً للرسم على الوجوه، وألعاب، ومنصة لأخذ الصور التذكارية، إلى جانب عروض يقدّمها البهلوانيون وفرقة شرطة دبي.

رسم المشاركة في المسيرة من أجل التعليم هو 30 درهماً فقط. يستطيع المقيمون في دولة الإمارات والشركات التسجيل في موقع المسيرة.

تفاصيل عن المسيرة من أجل التعليم: 

 

العودة إلى قائمة الأخبار