الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٢ أغسطس، ٢٠١٠

أكثر من 1000 متجر في دولة الإمارات العربية المتحدة يدعم حملة التغذية المدرسية التي أطلقتها دبي العطاء

دبي العطاء تتيح لمجتمع دولة الإمارات قنوات عدة للتبرع طوال فترة الحملة. 30 درهماً إماراتياً توفر الغذاء المدرسي لطفل واحد طوال 30 يوماً دراسياً.

حظيت حملة التغذية المدرسية لدبي العطاء، المؤسسة الإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، باستجابة كبيرة من كافة القطاعات الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة من بينها المراكز التجارية ومتاجر التجزئة إضافة إلى عدد من مؤسسات الاتصالات والمؤسسات التعليمية والقطاعات التجارية.  

ووفقاً لتقرير منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة للعام 2009 كان أكثر من مليار شخص يعانون من الجوع أو سوء التغذية، 25% منهم من الأطفال. حيث يؤثر نقص أو سوء التغذية عند الأطفال في البلدان النامية بشكل كبير على معدلات الالتحاق بالمدارس، كما يوجد حوالي 72 مليون طفلاً في مختلف أنحاء العالم ممن هم في سن التعليم الأساسي لا يذهبون إلى المدرسة نظراً لمحدودية فرصهم في الحصول على التغذية أو انعدامها، وذلك وفقاً لإحصاءات برنامج الأغذية العالمي. 

وفي تعليق له على إطلاق هذه المبادرة، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "ساهم شركاؤنا بقوة في دعم حملة التغذية المدرسية التي انطلقت في أول يوم من شهر رمضان المبارك، والتي تهدف إلى رفع الوعي لدى مجتمع دولة الإمارات بكافة أطيافه بأهمية هذه القضية العالمية"، مؤكداً أن "قطاع المؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة كان على الدوام داعماً لجهودنا في توفير التعليم الأساسي السليم للأطفال في مختلف مناطق العالم، وقد شارك أكثر من 1000 متجر في قطاع التجزئة في دعم هذه المبادرة".

وأكد أن "هذا الدعم الكبير سيساعدنا في تزويد الأطفال بالغذاء المدرسي الذي سيحفزهم على الالتحاق بالمدارس ما يؤدي بالتالي إلى زيادة معدلات الالتحاق بها".   

ويمكن التبرع لدعم حملة "التغذية المدرسية" التي أطلقتها دبي العطاء عبر عدة قنوات، وسيتمكن المتسوقون، خلال فترة الحملة الممتدة من أول يوم في رمضان حتى عيد الأضحى المبارك، إضافة 5 دراهم أو أكثر إلى فاتورة مشترياتهم أثناء التسوق في أحد المتاجر المشاركة في الحملة: مجموعة المنامة، مجموعة المايا، مجموعة الطاير، أسواق، أكسيوم تيليكوم، مجموعة شلهوب، دانوب، مجموعة عيسى صالح القرق، إمارات، مجموعة جميرا، مجموعة لاندمارك، ميريل نورمان، شركة محمد حمود الشايع، باريس جاليري، وشرف دي جي.  

وقد عرضت كل من: العقيلي للمفروشات، السوق الحرة في دبي، اللولو هايبرماركت، مزرعة مرموم للألبان، وباتشي التبرع بنسبة مئوية من مبيعاتها لدعم هذه الحملة وكافة برامج دبي العطاء على مستوى العالم.

أما كل من:  ألبين كابيتال، مجموعة أمريكانا، وبنك ساراسين ألبن، بيلد ايه بير وركشوب، مطارات دبي، جمارك دبي، دبي فيستيفال سيتي، دبي آوتلت مول، مركز دبي المالي العالمي، كينوكونيا، المجرودي، المؤسسة الوطنية للتجارة والإنماء، فيرجين ميغاستور، ووافي فستقوم بعرض صناديق تبرع دبي العطاء في مختلف مراكزها من أجل جمع التبرعات لدعم الحملة وغيرها من برامج المؤسسة المستمرة.

كما سيوفر كل من: سيتي بنك، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك المشرق، وبنك ستاندرد تشارترد خدمة الإقتطاع المباشر للعملاء الراغبين بتقديم تبرعاتهم. وبفضل دعم كل من دبي مول وبنك HSBC ستقوم دبي العطاء بتنظيم فعالية خيرية طوال شهر رمضان المبارك في قاعة النجمة من أجل رفع الوعي بأهمية حملة التغذية المدرسية وبرامج التعليم التي تديرها دبي العطاء على مستوى العالم. كما ستهدف هذه الفعالية لحث زائري المركز خلال الشهر الفضيل على التبرع لدعم هذه الحملة.    

ويمكن التبرع عن طريق الإنترنت على الموقع الإلكتروني www.dubaicares.ae. حيث يتوفر على الموقع الرسمي لدبي العطاء ملف المسؤولية الاجتماعية المخصص للشركات الذي يبيّن خطوات التبرع ويشرح كيفية تنفيذ الحملة داخل أماكن عملها. كما انضمت مؤسسات إعلامية وهي:  شبكة الإذاعة العربية وخليج تايمز ومؤسسة دبي للإعلام إلى دبي العطاء من أجل دعم حملة التغذية المدرسية.

كما تقوم كل من شركتي "دو" و"اتصالات" بدعم الحملة عبر الرسائل النصية القصيرة. حيث يمكن للمتبرع إرسال كلمة "تبرع" لتقديم تبرعه عن طريق الهاتف الخلوي كالتالي:

رقم الرسالة

التغذية المدرسية لمدة 30 يوماً دراسياً

قيمة التبرع

9030

طفل واحد

30 درهماً

9090

3 أطفال

90 درهماً

9300

10 أطفال

300 درهماً

9600

20 طفلاً

600 درهماً

9900

30 طفلاً

900 درهماً

العودة إلى قائمة الأخبار