الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٥ يوليو، ٢٠١٧

دبي العطاء تنظم الدورة الخامسة من مبادرة "التطوع في الإمارات" لعام 2017 لدعم الأطفال من الأسر المتعففة في عجمان ورأس الخيمة

• 200 متطوع من دبي العطاء يساعدون في حزم 6,000 حقيبة مدرسية • جمعية الإحسان الخيرية تدعم دبي العطاء من خلال توزيع الحقائب المدرسية التي تم حزمها • بنك الإمارات دبي الوطني يرعى أحدث نسخة من مبادرة التطوع في الإمارات
دبي العطاء تنظم الدورة الخامسة من مبادرة "التطوع في الإمارات" لعام 2017 لدعم الأطفال من الأسر المتعففة في عجمان ورأس الخيمة

سيتم تزويد ستة آلاف من أطفال المدارس من الأسر المتعففة في إمارة عجمان ورأس الخيمة بحقيبة مدرسية تحتوي على المستلزمات المدرسية الضرورية، وذلك بفضل دبي العطاء ومتطوعيها الذين بلغ عددهم 200 متطوع شاركوا في النسخة الخامسة من مبادرة التطوع في الإمارات 2017. وأقيمت أحدث نسخة من مبادرة "التطوع في الإمارات" يوم السبت 15 يوليو في مدرسة الآفاق الانجليزية في دبي، بالشراكة مع جمعية الإحسان الخيرية وبرعاية من بنك الإمارات دبي الوطني، أحد البنوك الرائدة في المنطقة.
 
وتضمنت كل حقيبة ظهر حافظة أقلام، ودفاتر، وكتاب رسم، وأقلام رصاص، وممحاتات، ومبراتان، وغراء، وأقلام رصاص ملونة، ومساطر، وأقلام السبورة. وعقب المبادرة، تم تسليم حقائب الظهر إلى جمعية الإحسان الخيرية التي ستقوم بتوزيعها على الأطفال من الأسر المتعففة.

وفي معرض تعليقه على أحدث نسخة من مبادرة 'التطوع في الإمارات' التي تأتي بالتزامن مع مبادرة 'عام الخير 2017'، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء:"إن غرس روح التطوع داخل المجتمع هو جانب محوري من أعمال دبي العطاء، ويعكس نجاح هذه الدورة والدورات السابقة من مبادرة 'التطوع في الإمارات' استجابة والتزام مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة تجاه مساعدة أولئك الأقل حظاً. من خلال دعم جهود دبي العطاء اليوم، ساهم المتطوعون في ضمان الجهوزية الكاملة للطلاب من الأسر المتعففة للتعلم والاكتشاف والازدهار. وأشكرهم على حرصهم والتزامهم؛ فهم حقاً أغلى ما لدينا في مجتمعنا. كما أود أن أتقدم بالشكر إلى بنك الإمارات دبي الوطني على رعايتهم لمبادرتنا وتغطية تكلفة الحقائب والمستلزمات المدرسية الأساسية وكذلك جمعية الإحسان الخيرية لدعمها من خلال توزيع6,000 حقيبة مدرسية قبل بداية العام الدراسي المقبل."
 
من جانبه، قال هشام عبد الله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة في بنك الإمارات دبي الوطني: "كجهة رائدة في القطاع الخاص عندما يتعلق بالعمل التطوعي لمساعدة الغير، يسعدنا في بنك الإمارات دبي الوطني تقديم الدعم لمبادرة دبي العطاء 'التطوع في الإمارات' من أجل تمكين أطفال المدارس المحتاجين. ويتردد صدى هذه المبادرة بقوة مع التزامنا بالإسهام بشكل إيجابي في مجتمع الإمارات، ونأمل أن تشجع جهودنا زيادة مشاركة القطاع الخاص في المبادرات التطوعية ."
 
بدوره قال أحمد صوفة الزعابي، مدير جمعية الإحسان الخيرية: "نود أن نتقدم بجزيل الشكر لدبي العطاء لدعمهم، وللفريق المتفاني من المتطوعين الذين ساعدونا في حزم 6,000 حقيبة مدرسية سيتم توزيعها على الطلاب من xxx إلى الصف 12. من الملهم حقاً أن نرى الكثير من أعضاء المجتمع الإماراتي يشتركون في نفس الاعتقاد والروح ونرى كيف يكرسون وقتهم بسخاء لدعم هذه المبادرة وعام الخير 2017.
 
وقد وصف شكار سوانت تجربته في المشاركة في مبادرة التطوع في الإمارات 2017 بأنها "متواضعة وقريبة للقلب"، قائلا: "من المهم بالنسبة لنا جميعا أن ننظر إلى أبعد من حياتنا وقضايانا ومخاوفنا، وأن ندرك أن هناك أشخاصاً في مجتمعنا أقل حظاً منا. من خلال التزامنا وتوفير اللوازم المدرسية الجديدة، نأمل أن نمنح الطلاب بداية جيدة للعام الدراسي المقبل."

العودة إلى قائمة الأخبار