الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١١ مارس، ٢٠١٧

استكملت دبي العطاء بنجاح ثالث مبادرة إشراك المجتمع لها خلال "عام الخير 2017" دعماً للمدرسة الأهلية الخيرية بدبي

• إنشاء منطقة ألعاب وتركيب معدات وأثاث جديد من قبل فريق يضم 100 من المتطوعين، بهدف تعزيز تعليم وتنمية الأطفال • "كوكاكولا" تجدد دعمها للنسخة الثانية من المبادرة
استكملت دبي العطاء بنجاح ثالث مبادرة إشراك المجتمع لها خلال "عام الخير 2017" دعماً للمدرسة الأهلية الخيرية بدبي

استكملت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، بنجاح ثالث مبادرة إشراك المجتمع لها خلال "عام الخير 2017" في المدرسة الأهلية الخيرية بدبي. هذا وكرّس أكثر من 100 شخص من أفراد المجتمع الإماراتي وقتهم وطاقتهم للمشاركة في النسخة الثانية في مبادرة "التطوّع في الإمارات 2017" من خلال المساعدة في تحسين المرافق وتركيب معدات في المدرسة غير الربحية، والتي تستوعب أكثر من5,000 طالب.
 
وقام المتطوعون المشاركون في هذه النسخة الأحدث من المبادرة "، التي جاءت برعاية الشركة الاهلية - خط الخليج للتجارة - كوكا كولا، بإنشاء منطقة ألعاب واستبدال البلاط برمل طبي، وتركيب ألعاب ترفيهية، وطلاء إطارات، وزراعة الزهور، فضلاً عن توفير مجموعة واسعة من الأجهزة الرياضية. كما أظهر الفريق التطوعي المشارك مواهبه الفنية من خلال طلاء الجدران في جميع أنحاء المنطقة الترفيهية بمجموعة من الألوان، وتركيب مقاعد وكراسي وخزائن للطلاب في 12 فصلاً دراسياً في القسم الأساسي في المدرسة.
 
وفي معرض حديثه عن هذه النسخة من مبادرة "التطوّع في الإمارات"، قال طارق القرق، الرئيس  التنفيذي لدبي العطاء: "نعمل في دبي العطاء من أجل ضمان حصول الأطفال على تعليم رفيع المستوى بإمكانه أن يشكل مستقبلهم، من خلال تهيئة بيئة مناسبة تلهمهم وتشجح روح الاستطلاع، والاستفسار، والاكتشاف. ونركز في فلسفة عملنا في دولة الإمارات على تحسين بيئة التعليم في المدارس غير الربحية. وتنعكس أهمية هذه المبادرة في الدعم  الهائل الذي نتلقاه باستمرار من المجتمع الإماراتي. إن متطوعي دبي العطاء يمثلون الصورة الحقيقية لروح "عام الخير"، ونحن ممتنون للغاية لهم على التزامهم ولشركة "كوكاكولا" على دعمها القيّم والمستمر لدبي العطاء".
 
وقال ديباك كاول، المدير التنفيذي للشركة الاهلية - خط الخليج للتجارة،  كوكا كولا المعتمدة لدى الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان: "نحن سعداء بشراكتنا مع دبي العطاء في جهودها الساعية لدعم المجتمع  المحلي، وذلك من خلال مبادرة التطوع في الامارات. تتشارك الشركة الاهلية - خط الخليج للتجارة مع دبي العطاء في الرؤية المتمثلة في مشاركة ودعم المجتمعات التي نعمل فيها.  السعادة والحماسة اللتان أبداهما جميع المتطوعين الذين ساهموا في ترميم المدرسة الأهلية الخيرية الخاصة  هما مثال رائع للقيم المشتركة. نعلم أن البيئة التعليمية تساهم إلى حد كبير في نجاح الأطفال ونحن ملتزمون ببذل كل ما في وسعنا لتعزيز ذلك.ُتلهمنا رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لعام الخير من أجل تكريس وقتنا وطاقتنا لتحسين البيئة التعليمية والترفيهية للأطفال في مجتمعاتهم. الشركة الاهلية - خط الخليج للتجارة ُممتنّة لدبي العطاء للاعتراف بهذا الالتزام المشترك وإشراكنا في مبادرة التطوع في الإمارات والتي سنستمر في دعمها طوال عام 2017."
 
بدوره، قال كمال محمد فرحات ، مدير المدرسة الأهلية الخيرية الخاصة : "نحن ُممتنون للغاية للدعم الذي تقدمه دبي العطاء لمدرستنا. إن العمل الذي قام به المتطوعون اليوم سيقابله تقدير كبير من ُطلابنا غداً."
وقالت رنا عوض، مديرة التسويق في دبي العطاء: "إنه لمن المُلهم رؤية المتطوعين من مختلف أنحاء الدولة يتشاركون معاً  ويكرسون وقتهم وجهدهم دعماً لقضية نبيلة. ومن خلال الجهود المشتركة والايثار الذي يجسّد روح الفريق الواحد، سيكون بوسعنا التأثير إيجاباً على المسيرة التعليمية لهؤلاء الأطفال."
وسيشهد "عام الخير 2017" إطلاق النسخة الثالثة من مبادرة "التطوّع في الإمارات 2017" في وقت لاحق من العام.

العودة إلى قائمة الأخبار