الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٣٠ أبريل، ٢٠١٦

دبي العطاء تطلق مبادرة "التطوع في الإمارات" لعام 2016 في المدرسة الأهلية الخيرية في الشارقة

بالتعاون مع "فيزا"، 125 متطوع يشاركون في أول دورة من المبادرة لهذا العام للمساهمة في إثراء البيئة التعليمية في المدرسة
دبي العطاء تطلق مبادرة "التطوع في الإمارات" لعام 2016 في المدرسة الأهلية الخيرية في الشارقة

انطلقت مبادرة "التطوع في الإمارات"، إحدى أكثرمبادرات دبي العطاء التطوعية شعبيةً، في أول دورة لهذا العام في المدرسة الأهلية الخيرية للبنات، فرع ميسلون في الشارقة. وشهدت أول دورة من أصل أربع دورات مخطط لها لهذا العام مشاركة 125 متطوع من دولة الإمارات العربية المتحدة اجتمعوا للمساهمةفي إثراء البيئة التعليمية في المدرسة التي تضم 1,200 طالبة من خلال توفير التجهيزات والأثاث المدرسيوتهيئة ظروف أفضل للتعلم.

وتعليقاً على الحدث، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "قمنا بإطلاق أول دورة من مبادرة التطوع في الإمارات في عام 2008، ونحن نشعر بالفخر لما حققته هذه المبادرة من شعبية متنامية خلال هذه السنين. ويوفر هذا النشاط، الذي جاء منسجماً مع مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، للمتطوعين فرصة فريدة للتواصل الحقيقي مع المجتمع المحلي وإحداث فرق. نحن محظوظين جدا بتلقي الدعم المستمر من "فيزا" التي ساعدتنا على الحفاظ على زخم قوي مستمر لعام 2016. معاً، سنواصل العمل لتطويرالمبادرات من هذا النوع، وتوفير بيئات مستدامة وملهمة للأطفال في كافة أنحاء الدولة."

وتتشارك دبي العطاء مع "فيزا" بالدورة الافتتاحيةلمبادرة "التطوع في الإمارات"، فضلاً عن مشاركة 25 متطوع من "فيزا" في المبادرة. وتلعب"فيزا" دوراً أوسع في تحقيق أهداف دبي العطاء المتمثلة بتوفيرالتعليم السليم للأطفال في جميع أنحاء العالم، بالأخص من خلال دعم مبادرات مثل حملة دبي العطاء الرمضانية السنوية.

وقالت نعمت البراضعي، المديرة المسؤولة عنالعلاقات العامة والاتصالات المؤسساتية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة فيزا: "يسرّنا في فيزا أن نتعاون مرّة جديدة مع دبي العطاء لتعزيز البيئة التعليمية في المدارس في كل أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ليشعر الأطفال بالمزيد من التحفيز والأمان. هذا التعاون يتوافق مع التزام فيزا كشركة مسؤولة اجتماعياً من خلال دعم مؤسسات عدة في المنطقة مثل دبي العطاء، وتوفير الفرص لموظفينا للتطوع والمشاركة بفعالية في مساعدة المجتمعات التي نعمل فيها. الشراكة بين فيزا ودبي العطاء تعود لسنوات عدة وهي ترجمة لجهودنا وأهدافنا المشتركة في مجال التعليم من خلال برامج التثقيف المالي التي نقوم بها في دولة الإمارات والعالم. سوف نستمرّ في سعينا لنكون شركة وأفراد مسؤولين من خلال مبادرات مشابهة في التطوّع والتنمية الاجتماعية".

وانضم المتطوعون المشاركونلفريق دبي العطاء في تركيب 650 طاولة وكرسي للطلاب، وتثبيت مظلة إضافية في الملاعب، وتركيب ألواح كتابة جديدة في الفصول الدراسية وتوفير تجهيزات رياضية جديدة للطالبات بالإضافة الى تزويد 30 طاولة وكرسي للمعلمين.

من جانبه، قال عبدالله الشحي، رئيس إدارة العمليات المساندة في دبي العطاء: "ستساهمالتجهيزاتالجديدة والمواد التعليمية الإضافية وأعمال الترميم بإحداث تغيير شامل للتجربة التعليمية للأطفال. كما أن هذه المبادرة مثال علىوحدة وتفاني شعب دولة الإمارات العربية المتحدة."

وقالت أنجم حسن والتي تشارك في الفعالية برفقة إحدى تلامذتها في مدرسة دلهي الخاصة في الشارقة، "نحن محظوظون جداً بمشاركتنا في هذة المبادرة وبدعمنا لمؤسسة دبي العطاء في عملها. عندما تجتمع مجموعة كبيرة من الأشخاص، بإمكانها إحداث فرق كبير."

وقالت خسيبة التي تشارك في المبادرة لأول مرة، "يقدم التواجد مع مجموعة متنوعة من المتطوعين تجربة رائعة. إن العمل التطوعي في المدارس الخيرية هو مفهوم جميل."

العودة إلى قائمة الأخبار