الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١١ فبراير، ٢٠١٦

دبي العطاء تحتفل بالفائزين في مبادرتها "جائزة العمل الإنساني المتميز في المدارس"

المبادرة تهدف إلى جمع التبرعات وتطوير أفكار إبداعية لدعم برامج دبي العطاء التعليمة في البلدان النامية
دبي العطاء تحتفل بالفائزين في مبادرتها "جائزة العمل الإنساني المتميز في المدارس"

كرّمت دبي العطاء اليوم، جزء من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الفائزين بمبادرتها "جائزة العمل الإنساني المتميز في المدارس" لعام 2015 وذلك خلال حفل تكريمي في فندق جميرا الخور في دبي. وتم تكريم الفائزين بجائزة العمل الإنساني المتميز في المدارس وجائزة العمل الإنساني للطلاب تقديراً للجهود الكبيرة التي بذلتها المدارس إلى جانب الطلاب في تطوير مفاهيم فعّالة في جمع الأموال. وجمعت المبادرة التبرعات وطوّرت مفاهيم إبداعية بهدف دعم جهود دبي العطاء على تحسين فرص حصول الطلاب في البلدان النامية على التعليم السليم.

وخلال الحفل، كرّمت دبي العطاء أيضاً الشركاء الداعمين الذين لعبوا دوراً كبيراً في جعل هذه المبادرة واقعاً ناجحاَ وعلى رأسهم وزارة التربية والتعليم بدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي ومجلس أبوظبي للتعليم. كما عبرت المؤسسة الإنسانية الإماراتية العالمية التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها عن تقديرها لكافة المدارس المشاركة التي أظهرت جهوداً كبيرة وإبداعاً واضحاً من خلال الأفكار التي قدمتها من أجل دعم مهمة المؤسسة.

وكانت دبي العطاء قد وجهت الدعوة لكافة المدارس الحكومية والخاصة في مختلف إمارات الدولة السبع للمشاركة في مبادرتها المدرسية هذا العام عبر تشجيع دمج روح العمل الإنساني مع الأجندة التعليمية للطلبة في عموم دولة الإمارات. ونتيجة لذلك، اكتسبت المبادرة زخماً كبيراً من خلالها تنفيذ مبادرات جمع التبرعات بصورة تنسجم مع عمل دبي العطاء الإنساني في العالم النامي.

وتعليقاً على مستوى المشاركة الكبيرة، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "لقد جاء مستوى المشاركة الكبيرة الذي أظهرته المدارس والطلاب في هذه المبادرة في دولة الإمارات ملهماً حقاً. إن هذه الجوائز أتاحت لنا ليس كمؤسسة إنسانية بل كدولة بغرس روح ريادة الأعمال المجتمعية في مدارسنا وفي عقول أطفالنا. وقد تم إختيار الفائزين استناداً على طريقة ونتائج جهودهم في جمع التبرعات. لقد قطع كل مشارك في هذه المبادرة شوطاً طويلاً في دعم دبي العطاء وما نسعى جاهدين لتحقيقه. أتوجه بالشكر إلى كافة المشاركين على ما قدموه من أفكار قيّمة وحماسة كبيرة في المشاركة."

وفي فئة جائزة "المدرسة الإنسانية المتميزة"، جاءت مدرسة الألفية – القصيص GEMS The) Millennium School)، والروضة الابتدائية (GEMS The Kindergarten Starters)، ومدرسة دبي الوطنية – البرشاء ((Dubai National School - Al Barsha في المركز الأول والثاني والثالث على التوالي. وفي فئة جائزة "العمل الإنساني للطلاب"، فاز كل من فريق كلية جميرا GEMS Jumeirah) College)، ومدرسة دبي الناطقة بالإنجليزية (Dubai English Speaking School)، ومدرسة برستين الخاصة (Pristine Private School) على المركز الأول والثاني والثالث على التوالي. ومُنحت جائزة "المدرسة الإنسانية المتميزة" للمدرسة التي نجحت بجمع أكبر قدر من التبرعات، في حين مُنحت جائزة العمل الإنساني للطلاب إلى مجموعة الطلاب الذين قدموا أكثر مفهوم إبداعي لجمع التبرعات. وبالإضافة إلى ذلك، كشفت دبي العطاء خلال الحفل عن مفاجأة وهي درع تقديرية تم منحها إلى مدارس أدنوك – مبنى البنات، أبوظبي (Adnoc Schools, Females Branch, Abu Dhabi) والتي نجحت في جمع أكبر قدر من الأموال يتناسب مع حجمها أو عدد الطلاب المشاركين.

واختتم القرق بالقول: "أتقدم مرةً أخرى بالتهنئة للفائزين، كما أتوجه بالشكر الجزيل إلى شركائنا وكافة المشاركين. إن مثل هذه المبادرات تتيح لنا جني مازرعناه من روح العمل الإنساني بين أبناء الجيل القادم في دولة الإمارات."

العودة إلى قائمة الأخبار