الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٩ يونيو، ٢٠١٥

دبي العطاء تخصص ركناً للتعليم والتعلّم في دبي مول خلال الشهر الفضيل

تدعو المؤسسة المتسوقين للمساهمة في إصدار كتاب الأبجدية الذي سيوزّع في عدد من البلدان المستفيدة
دبي العطاء تخصص ركناً للتعليم والتعلّم في دبي مول خلال الشهر الفضيل

احتفاءً بحلول شهر رمضان المبارك، تقدم دبي العطاء للمتسوقين في دبي مول فرصة المشاركة في إصدار كتاب الأبجدية المنتظر توزيعه باللغة الإنجليزية والعربية والفرنسية في عدد من البلدان المستفيدة من برامج المؤسسة حول العالم. وأعلنت دبي العطاء عن افتتاح ركن تفاعلي في ردهة الشلال في دبي مول لاستقبال المشاركين في الفترة من 16 يونيو ولغاية 6 يوليو 2015. ويهدف هذا الركن الذي أطلقته دبي العطاء برعاية سخية من "الإمارات الإسلامي" إلى توفير نقطة تواصل مناسبة للمقيمين في الإمارات واطلاعهم على حملة "نعلّم بعضنا البعض" الرمضانية لعام 2015، وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة بشكل مباشر في تعليم الأطفال القراءة.

ويأتي هذا النشاط التفاعلي في دبي مول كجزء من حملة "نعلّم بعضنا البعض" التي أطلقتها دبي العطاء خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام بهدف تسليط الضوء على الفطنة والمواهب التي يمتلكها أطفال البلدان النامية. كما تُعنى هذه الحملة بتشجيع تبادل المهارات بين الأطفال في المجتمعات الفقيرة من ناحية، وأطفال المدارس في بلدان أخرى حول العالم من ناحية أخرى. ولتحقيق هدفها من هذه الحملة والمتمثل بتبادل المهارات، ستقوم المؤسسة الإنسانية الإماراتية بتشجيع الأطفال على رسم أحرف الأبجدية التي ستستخدم في صياغة كتاب الأبجدية. ومن المنتظر أن تعرض رسومات الأطفال هذه ضمن ركن دبي العطاء في دبي مول للتأكيد على أهمية تبادل المعرفة.

وفي معرض تعليقه على أهمية توفير منصة يجمع أفراد المجتمع، تحدث طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، قائلاً: " أردنا أن نوفر ركناً يحتضن حملتنا ويمنحها نبضاً حيوياً تفاعلياً وهذا ما فعلناه حقاً برعاية كريمة من "الإمارات الإسلامي" ودبي مول. ومن خلال دعوة المتسوقين للمشاركة في إصدار كتاب الأبجدية، استطعنا تأسيس نقطة تواصل ملموسة تمثل الأثر الناتج عن كل فرد منا اتجاه تشجيع التعليم الأساسي للجميع. ويؤكد ركن دبي العطاء في دبي مول على مدى تقديرنا لمساهمة ومشاركة المجتمع الإماراتي بكافة أطيافه، وما كنا لنحقق هذا النجاح لولا الدعم المستمر والعطاء الكريم الذي قدمه المجتمع الاماراتي لنا، والذي شجعنا على المضي قدماً في إطلاق المزيد من المنصات التي تضمن توفير التعليم الأساسي السليم للأطفال في البلدان النامية".

وفي معرض تعليقه على التعاون مع دبي العطاء، قال جمال بن غليطة، الرئيس التنفيذي لـ "الإمارات الإسلامي": "يفخر'الإمارات الإسلامي' بدعم دبي العطاء لتحقيق هدفها النبيل في توفير التعليم الأساسي للأطفال الأقل حظاً في البلدان النامية. نحن نؤمن بقوة التعليم السليم في تمكين هؤلاء الأطفال ليصبحوا مواطنين عالميين على قدر كبير من المسؤولية في المستقبل. ويلتزم 'الإمارات الإسلامي' التزاماً طويل الأمد بدعم المبادرات التي من شأنها تقديم الرعاية للأطفال، وسوف نركّز جهودنا في هذا الإطار بشكل أكبر في المستقبل".

وتشمل حملة دبي العطاء الرمضانية 2015 إطلاق أكبر حملة إعلامية في تاريخ المؤسسة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحمل الوسم #IsFor وتهدف إلى إصدار أول كتاب أبجدي على موقع إنستغرام بدعم من المجتمع الإماراتي. وتحث هذه الحملة المواطنين والمقيمين في الإمارات العربية المتحدة وجميع الناس في كافة أرجاء العالم على نشر صور لأشياء تبدأ كل منها بحرف من أحرف الأبجدية مثل صورة "تفاحة" مع الوصف "ت#IsFor تفاحة" أو صورة "دراجة" مع الوصف "د #IsFor دراجة" أو صورة "برج" مع الوصف "ب #IsFor برج" تحمل جميعها وسم #دبي_العطاء. ومن المقرر أن تقوم دبي العطاء في نهاية شهر رمضان المبارك بتجميع الكثير من هذه الصور مع اسماء المستخدمين وصورهم في كتاب أبجدية وتوزيعه باللغة الإنجليزية والعربية والفرنسية في بعض البلدان المستفيدة من برامج المؤسسة. وكذلك يقدم نشاط دبي العطاء السنوي في دبي مول دعمه لإنشاء هذا الكتاب بالإضافة إلى توفير وسيلة تبرع مريحة للمتسوقين خلال شهر رمضان المبارك.

ويأتي هذا النشاط التفاعلي الذي أطلقته دبي العطاء برعاية "الإمارات الإسلامي" ليسلط الضوء على العناصر الخاصة بحملتها الرمضانية "نعلّم بعضنا البعض" إذ يتضمن بث مقاطع فيديو تعليمية وحائطاً لعرض رسومات الأطفال بالإضافة إلى لوحات تستعرض معلومات عن المؤسسة. كما يقدم الركن التفاعلي وجهةً مثالية للأفراد الراغبين في التبرع اتجاه برامج دبي العطاء في مختلف أنحاء العالم.

وبالإضافة إلى التبرع من خلال نشاط دبي العطاء المقام في ردهة الشلال بدبي مول في الفترة بين 16 يونيو وحتى 6 يوليو، يمكن للراغبين تقديم الدعم عن طريق:

العودة إلى قائمة الأخبار