الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٠٨ مارس، ٢٠١٣

دبي العطاء تحتفل باليوم الدولي للمرأة

بمناسبة اليوم الدولي للمرأة الذي يصادف 8 مارس، تسلط دبي العطاء الضوء على أهمية التعليم بالنسبة للمرأة. تواجه المرأة تمييزاً في التعليم يعكس التفرقة بين الجنسين المتأصلة في المجتمع. ومن خلال تركيزها على تعليم الفتيات، تعمل دبي العطاء على تحسين حياة ومستقبل الفتيات في البلدان النامية عبر منحهم فرصة الحصول على التعليم الأساسي السليم.

يذكر أن الإناث اللواتي يعشن في المناطق الريفية يواجهن أعلى معدلات الأمية في العالم. وبحسب تقديرات اليونسكو، فإن حوالي 80 % من 67 مليون طفل غير متعلم يعيشون في المناطق الريفية، ومعظمهم من الفتيات. كما أن الفتيات الصغيرات من الأسر الريفية الفقيرة هن الأقل حظاً من أي فئة أخرى في الالتحاق بالمدارس أو الحصول على التعليم. وترتفع معدلات الأمية في المناطق الريفية إلى ما يقارب ضعف ما هي عليه في المناطق الحضرية، وخاصة بين النساء. وتعد مشكلة عدم تعليم الفتيات بمثابة حاجز في مسيرة التنمية الريفية المستدامة.

ومن شأن الدعم المستمر الذي تقدمه دبي العطاء والجهود التي تبذلها من أجل تعليم الفتيات تحسين صحة الأم وخفض معدل وفيات الرضع وزيادة معدلات الخصوبة والوقاية من فيروس ومرض الإيدز.

العودة إلى قائمة الأخبار