الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٠٨ مارس، ٢٠١٥

التعليم يساهم في تمكين النساء والرجال للمحافظة على المساواة في الحقوق والفرص

التعليم يساهم في تمكين النساء والرجال للمحافظة على المساواة في الحقوق والفرص

تحتفل دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية العالمية التي تهدف الى تعزيز فرص حصول الأطفال في البلدان النامية على التعليم الأساسي السليم من خلال تصميم ومنح برامج متكاملة وذات أثر ومستدامة وقابلة للتوسعة، اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، مؤكدة على أهمية تعليم الفتيات كعامل أساسي في التطور والتنمية بين الأفراد والعائلات والمجتمعات والأمم.

وفي هذه المناسبة، صرّح طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء أن توفير التعليم للنساء والفتيات من مسؤولية الجميع قائلاً: "من المؤسف أنه في الكثير من البلدان التي نعمل فيها، تبقى إمكانية حصول الفتيات على التعليم محدودة جداً مقارنة بالفتيان. وفي حين نعمل دائماً على تسليط الضوء على أهمية التعليم في تغيير حياة الفتيات وتمكينهن من السيطرة على مستقبلهن بشكل أفضل، نعمل أيضاً على نشر الوعي في المجتمع وتثقيف الفتيان حول أهمية التعليم للجميع لكي يكونوا من المؤيدين لتعليم الفتيات على المدى البعيد. ويؤكد اليوم العالمي للمرأة على حاجة أن يكون المجتمع ككل مسؤولاً عن تعليم الفتيات بما يضمن توفير الفرص عينها لهن بغض النظر عن جنسهم."

تعمل دبي العطاء على تحسين فرص حصول الأطفال في البلدان النامية حول العالم على التعليم الأساسي السليم. وتنفّذ المؤسسة برامج متكاملة تهدف إلى إزالة العوائق التي تمنع الأطفال من ارتياد المدرسة والتعلّم. وتعتبر المساواة بين الجنسين من المواضيع الأساسية في كافة برامج دبي العطاء حيث تعتمد مقاربة تهدف إلى توفير بيئة تعليمية آمنة للبنات والبنين ومرافق ومواد كافية بالإضافة إلى الدعم الأكاديمي من معلمين كفوئين ومجتمع متفاعل. وحتى يومنا هذا، تمكنت دبي العطاء من مساعدة أكثر من 13 مليون طفل في 38 بلد نام.

العودة إلى قائمة الأخبار