الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٥ يناير، ٢٠١٥

دبي العطاء تدعو المجتمع الإماراتي للمشاركة في المسيرة من أجل التعليم 2015

المؤسسة الإنسانية تدعو سكّان الإمارات العربية المتحدة لدعم التعليم من خلال المشاركة في مسيرة مسافتها 3 كيلومترات يوم الجمعة 6 فبراير 2015 في حديقة خور دبي البوابة رقم 2
دبي العطاء تدعو المجتمع الإماراتي للمشاركة في المسيرة من أجل التعليم 2015

أعلنت دبي العطاء اليوم عن الدورة السادسة من "المسيرة من أجل التعليم" التي تمتد على مسافة 3 كيلومترات بهدف تسليط الضوء على التحديات التي يواجهها الأطفال في البلدان النامية في سبيل الحصول على التعليم الأساسي السليم، حيث يمشي الأطفال ما يعادل مسافة 3 كيلومترات يومياً لارتياد المدرسة. وستقام المسيرة من أجل التعليم 2015 يوم الجمعة 6 فبراير بدءاً عند حديقة خور دبي وعلى طول شارع الرياض. وتدعو دبي العطاء المشاركين إلى التجمع في تمام الساعة الثامنة صباحاً أمام البوابة رقم 2 في حديقة خور دبي، حيث ستنظم المؤسسة أيضاً مجموعة من الأنشطة الاحتفالية للأطفال والكبار داخل الحديقة بعد المسيرة.

وتعليقاً على الحاجة إلى إشراك المجتمع المحلي في مهمة المؤسسة قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "تعتبر المسيرة من أجل التعليم إحدى أهم ركائز استراتيجية دبي العطاء لإشراك المجتمع، وتعبيراً عن دعمنا لهؤلاء الأطفال الذي يضطرون إلى قطع مسافات طويلة للحصول على التعليم. ومع كل خطوة يخطونها، يقربون عائلاتهم ومجتمعاتهم ووطنهم من إرساء بيئة مزدهرة ومنتجة. وعبر "المسيرة من أجل التعليم" نوّد أن نلقي الضوء على المنافع التعليمية التي نستفيد منها في البلدان المتقدمة وعلى شح الموارد في عدد من البلدان النامية حيث نطبق برامجنا. ونسعى كمؤسسة إلى تأسيس نظام تعليمي سليم في هذه البلدان. ومن خلال هذه المسيرة نوّد أن نمنح المجتمع الإماراتي فرصة للانضمام إلينا كي نخطو معاً خطى قوية نحو التعليم السليم الشامل."

وتابع القرق قائلاً: "للسنة الثالثة على التوالي، نحن ممتنون لشركة "شيفرون" على مواصلة دعمها كالراعي الأساسي للمسيرة من أجل التعليم، التي تؤكد على المقاربة الشاملة التي تتبعها دبي العطاء في حشد أعضاء المجتمع المحلي ليكونوا من أبرز الداعمين للتعليم ومن المساهمين في مهمة دبي العطاء. وفي كل بلد من البلدان التي نعمل بها، يواجهنا عدداً من التحديات منها ثقافي ومنها يتعلق بالبنى التحتية، تحول دون حصول الأطفال على التعليم الأساسي السليم. إلا أننا نشهد ايضاً على حب الأطفال كما الكبار للتعليم. فهم يدركون أهمية التعليم في تبديل حياتهم وأوطانهم وفي كسر حلقة الفقر والمساهمة في بناء إقتصاد قوي. وعبر نشر الوعي من خلال المسيرة من أجل التعليم، نساعد هؤلاء الأطفال والكبار على تحقيق طموحاتهم لمستقبل أفضل."

من جهته قال كريستوفر برادلي، رئيس مجلس إدارة شيفرون في دولة الإمارات العربية المتحدة: "مرة أخرى يسعد شفرون بأن تكون الراعي الأساسي لهذا الحدث الرائع. ونحن نؤمن بأن الرعاية والعمل التطوعي الكريم سوف يواصل احداث الفرق لدعم جهود دبي العطاء حول العالم".

يذكر أن الدورات الخمس السابقة من المسيرة من أجل التعليم قد جذبت المشاركين من مختلف أطياف المجتمع الإماراتي بما فيها المتطوعين والشركات والمؤسسات الأكاديمية بالإضافة إلى الإعلام والمؤسسات الرسمية. وتستقطب هذه الفعالية كافة الأعمار إذ تهدف إلى نشر الوعي حول برامج دبي العطاء في 35 بلد نام حول العالم إضافةً إلى توفر للمشاركين نافذة إلى أعمال المؤسسة والأثر الذي يحدثه دعم المجتمع في تعزيز التعليم الأساسي السليم. وسيقدم DJ GEM.N.I الأنشطة التي تتبع المسيرة والتي ستشمل قسماً للرسم على الوجوه، وقلعة للقفز، ومنصة لأخذ الصور التذكارية، وعروض فرقة شرطة دبي وفرقة دبي درامز وغيرها.

رسم المشاركة في المسيرة من أجل التعليم هو 30 درهماً فقط. يستطيع المقيمون في دولة الإمارات التسجيل عبر الموقع الإلكتروني http://www.dubaicares.ae/walkforeducation.html أو في موقع المسيرة يوم الجمعة 6 فبراير 2015 ابتداءً من الساعة 8 صباحاً. المسيرة مجانية للأطفال تحت سن الخامسة.

العودة إلى قائمة الأخبار