الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٣ ديسمبر، ٢٠١٤

متطوعو دبي العطاء يضيفون لمسة من الألوان الزاهية لمدرسة أبي بن كعب في رأس الخيمة

الدورة الرابعة والأخير من مبادرة التطوع في الإمارات 2014 برعاية هيئة كهرباء ومياه دبي
متطوعو دبي العطاء يضيفون لمسة من الألوان الزاهية لمدرسة أبي بن كعب في رأس الخيمة

اختتمت دبي العطاء اليوم (13 ديسمبر 2014) مبادرة التطوع في الإمارات 2014 والتي جمعت 100 متطوع للعمل على تحسين البيئية التعليمية في مدرسة أبي بن كعب في رأس الخيمة. وقام المتطوعون بعدد من الأنشطة التي تشمل طلاء الجداريات في حرم المدرسة بالإضافة إلى جمع وتركيب الألعاب الجديدة. وعمل المتطوعون أيضاً على تحسين مرافق المدرسة حيث تم بناء سقف للملعب يقي الطلاب من أشعة الشمس بالإضافة إلى تركيب بلاط طري في الملعب لتجنب إصابة الأطفال أثناء اللعب فضلاً على تحديث المرافق العلمية بطاولات وكراسي جديدة. وكانت الدورة الرابعة والأخير من مبادرة التطوع في الإمارات 2014 براعية هيئة كهرباء ومياه دبي.

في إطار كلامه عن الدور الفاعل الذي تؤديه جهود المتطوعين، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "سيستفيد طلاب مدرسة أبي بن كعب من مرافق وموارد حديثة وسيستمتعون بالألوان النابضة بالحياة التي أضيفت إلى بيئة مدرستهم. ومن خلال جهودنا، أصبح الابتكار والخيال جزءاً لا يتجزأ من بيئتهم - من العناصر الفنية في الجداريات والى روح المغامرة التي يتميّز بها الملعب. وبصفتها مؤسسة تسعى إلى نشر رؤية شاملة للتعليم في البلدان النامية، تعي دبي العطاء الدور الذي تؤديه المدارس في إطلاق العنان للأفكار المبتكرة بالإضافة إلى كونها أداة للتنمية الشخصية.لا تتوقف مبادراتنا على معالجة قضية إنسانية جوهرية فحسب، بل تساعد أيضاً الشركات المحلية ضمن دولة الإمارات العربية المتحدة على تحقيق أهدافهم في مجال المسؤولية الاجتماعية. ونحن ممتنون لهيئة كهرباء ومياه دبي لدعمهم لنا كجزء من استراتيجيتهم الخاصة بالمسؤولية الاجتماعية للشركات. وأود أن أشكر أيضا المتطوعين الذين عملوا بلا كلل معنا لتعزيز البيئة التعليمية للطلاب في مدرسة أبي بن كعب في رأس الخيمة".

وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "انطلاقاً من رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي، وفي إطار تحقيق سياستها للخدمة المجتمعية، تتبنى هيئة كهرباء ومياه دبي استراتيجية هدفها غرس قيم العطاء والتطوع والتضامن والتكافل عبر عدد من الأنشطة والبرامج المتنوعة التي تهدف إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع وتعزيز تفاعلهم وتلاحمهم. وتلتزم الهيئة بالقيام بواجبها اتجاه المجتمع وصولاً لتحقيق رؤية دبي في مجال التنمية الإجتماعية، عبر تبني أنشطة وبرامج متنوعة تهدف إلى تحقيق سعادة ورفاهية المجتمع، والوصول إلى مجتمع متلاحم بما ينسجم في المضمون والأهداف مع تطلعات قيادتنا الرشيدة. ونثمن جهود برنامج التطوع في الإمارات الذي أطلقته دبي العطاء، والذي يهدف الى حشد المجتمع الإماراتي من أجل تحسين البيئة التعليمية في المدارس غير الربحية داخل الدولة، حيث تولي الهيئة أهمية كبرى للمشروعات التي من شأنها تحسين وتطوير البيئة التعليمية لأجيالنا القادمة".

بالإضافة إلى تجديد مدرسة أبي بن كعب، نفذت دبي العطاء ثلاث دورات أخرى من مبادرة التطوع في الإمارات 2014 في مدرسة البستان في رأس الخيمة بالإضافة إلى مدرسة الخليج النموذجية الذي مضى على تأسيسها 32 عاماً والمدرسة الأهلية الخيرية بدبي.

وتعتبر مبادرة التطوع في الإمارات إحدى الركائز الأساسية في مبادرات إشراك المجتمع المحلي التي تنفذها دبي العطاء حيث تشجع السكّان على تخصيص وقتهم من أجل تعزيز التجربة التعليمية للطلاب في المدارس التي لا تبغى الربح في أنحاء الإمارات. وتنطلق مبادرة التطوع في الإمارات 2015 في الفصل الأول من عام القادم حيث تهدف إلى تجديد عدد من المدارس في الإمارات. يستطيع سكّان الدولة الراغبين بالمشاركة بتسجيل أسمائهم عبر الموقع الإلكتروني: www.dubaicares.ae.

العودة إلى قائمة الأخبار