الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٨ فبراير، ٢٠١٨

دبي العطاء تطلق الدورة الأولى من مبادرة "التطوع في الإمارات" لعام 2018

•100 متطوع يساهمون في إثراء البيئة التعلمية لـ 1,100 طالب ملتحق بالمدرسة الأهلية الخيرية في الفلج في الشارقة
دبي العطاء تطلق الدورة الأولى من مبادرة "التطوع في الإمارات" لعام 2018

دبي، الامارات العربية المتحدة؛ 24 مارس 2018: أطلقت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، الدورة الأولى من مبادرة "التطوع في الإمارات 2018"، دعماً للمدرسة الأهلية الخيرية في منطقة الفلج في الشارقة. وشارك في الدورة الأولى للمبادرة لهذا العام 100 متطوع من الإمارات حيث ساهموا في تقديم مجموعة متنّوعة من المعدات التعليمية الأساسية للمدرسة الخاصة غير الربحية. هذا وقد استفاد من المبادرة ما مجموعه 1,100 طالب ملتحق بالمدرسة.

وساعدت الدورة الأولى من مبادرة "التطوع في الإمارات 2018"، والتي أقيمت دعماً لمبادرة "عام زايد 2018"، في إثراء البيئة التعليمية للمدرسة من خلال تجديد مختبر العلوم بالكامل، وتوفير طاولات ومقاعد دراسية جديدة للطلاب، ومكاتب وكراسي للمدرسين إلى جانب الخزائن. كما تم رسم الجداريات التعليمية على جدران المدرسة لخلق محيط جميل وجذاب.

وتعليقاً على أول نسخة من مبادرة "التطوع في الإمارات 2018"، قال عبدالله أحمد الشحي، رئيس العمليات في دبي العطاء: "إنه لأمر رائع جداً أن نرى مجتمع الإمارات العربية المتحدة يجتمع مرة أخرى دعماً لإطلاق مبادرة التطوع في الإمارات 2018. إن رغبة المجتمع في تكريس وقته وطاقته لإحداث فرق دائم سيمكن المدرسة الأهلية الخيرية من تقديم تعليم ذو جودة عالية لتغذية العقول الشابة. وإبتداءً من موقع تواجدنا هنا في الشارقة، أنا على ثقة بأننا سنشهد حضوراً قوياً ومشاركة فاعلة في مبادرة التطوع في الإمارات خلال عام 2018."

وقال الدكتور فارس الجبور، مدير المدرسة الخيرية الوطنية في الفلج بالشارقة: "نحن ممتنون جداً للدعم السخي الذي قدمته دبي العطاء لمدرستنا. ومن المؤكد أن العمل الذي يقوم به المتطوعون اليوم سيكون له أثر إيجابي على الطلاب والمعلمين على حد سواء."

 وقالت رزان خلف من فلسطين، إحدى المتطوعات المشاركات: "كانت هذه التجربة مذهلة بالفعل. لطالما رغبت في المشاركة في مبادرة دبي العطاء ’التطوع في الإمارات‘، وفي هذا العام سنحت لي الفرصة للقيام بذلك. لقد قدم فريق العمل المساعدة المطلوبة وتم شرح كل شيء بشكل جيد وكانت الأنشطة التي قمنا بها ممتعة للغاية، لذلك يسعدني جداً الانضمام إلى هذه المبادرة الملهمة".

من جهتها، قالت منى مقصود، متطوعة أخرى: "إن المشاركة في مبادرة التطوع في الإمارات كانت تجربة جيدة جداً كما هو الحال دائماً. جميعنا هنا يتمتع بالأنشطة. وأود أن أشكر دبي العطاء لإعطائي الفرصة للمشاركة في هذا الحدث المجزي".

ويُشار إلى أن مبادرة البحث عن الكنز والمسيرة من أجل التعليم لدبي العطاء كانتا من ضمن أول الأنشطة التي تم إطلاقها دعماً لـ "عام زايد 2018"، وستقوم دبي العطاء بتنظيم عدة مبادرات أخرى خلال هذا العام. وسيتم الإعلان عن كافة التفاصيل المتعلقة بمبادرات المشاركة المجتمعية القادمة عبر منصات دبي العطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، ومن خلال رسائل البريد الإلكترونية التي يتم إرسالها للمستخدمين المشتركين بقاعدة بيانات المؤسسة. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة "ساهم معنا" على موقع دبي العطاء: www.dubaicares.ae، أو متابعة صفحة "دبي العطاء" على موقع "فيسبوك"، و"تويتر"، و"لينكدإن"، و"يوتيوب".

العودة إلى قائمة الأخبار