الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٢ ديسمبر، ٢٠١٧

شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة ‘تؤكد التزامها بالتبرع بمبلغ 10 مليون درهم دعماً لبرامج ’دبي العطاء ‘العالمية

• التزام ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ يتماشى مع "عام الخير 2017" ويساهم في تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بالشركة • ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ ستشجع مشاركة موظفيها وعملائها في مبادرات ’دبي العطاء‘ التطوعية والمشاركة المجتمعية
شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة ‘تؤكد التزامها بالتبرع بمبلغ 10 مليون درهم دعماً لبرامج ’دبي العطاء ‘العالمية

تماشياً مع مبادرة "عام  الخير2017"، وقعت شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ مذكّرة تفاهم مع ’دبي العطاء‘، تلتزم بموجبها بالتبرع بمبلغ 10 مليون درهم للمؤسسة الإنسانية الإماراتية. وقد وقّع مذكرة التفاهم كلّ من طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، و بروموث مانغات، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة، وذلك  في مقر شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ في دبي.
 
سيدعم التزام الشركة الرائدة في مجال تحويل الأموال والصرافة وحلول الدفع في الإمارات مهمة دبي العطاء الشاملة التي تتمثل بإحداث تأثير إيجابي في حياة الأطفال والشباب المحرومين في البلدان النّامية، وذلك من خلال التعليم. كما ستتابع الشركة التزامها السنوي مع برامج ’دبي العطاء‘ السنوية الهادفة إلى تطوير قدرات الشباب وتعليم الأطفال. علاوة على ذلك، ستدعم شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ مبادرات ’دبي العطاء‘ التطوعية والمشاركة المجتمعية ونشرها بين موظفيها وعملائها.
 
وفي معرض تعليقه على المساهمة السخية لشركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "نحن ممتنون جداً لشركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ والتي من دون شك سيساهم سخائها القيم في تحقيق هدفنا المتمثل في التأثير الإيجابي على حياة العديد من الأطفال والشباب، وذلك من خلال منحهم فرصة الذهاب إلى المدرسة والتعلم.  ويعكس هذا الالتزام حقاً قيم مبادرة "عام الخير 2017" التي أعلن عنها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة. ما نطمح إلى تحقيقه على مدى السنوات العشر القادمة وما بعدها لن يكون ممكناً إلا من خلال سخاء ودعم شركاء مثل شركة ’الإمارات العربية المتحدة للصرافة‘ ومثيلتها في النهج، الذين يؤمنون ويدعمون رسالتنا وقضيتنا النبيلة."
 
من جهته، قال بروموث مانغات، الرئيس التنفيذي لمجموعة الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة: "بناء مجتمعات حرّة ومتقدّمة يبدأ بتسهيل الحصول على التعليم الذي يعدّ حجر الأساس لنمو المجتمعات والدول. لا يزال هناك العديد من الأطفال المحرومين من التعليم، ونحن اليوم وبكلّ فخر نعتزّ بشراكتنا مع دبي العطاء، التي تعدّ جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، لإتاحة الفرصة لهؤلاء الأطفال المحرومين للحصول على تعليم عالي الجودة عبر عدد من المبادرات العالمية. هذه الشراكة تتناسب تماما مع أهداف الاستدامة التي نسعى لتحقيقها تحت إشراف وقيادة ’أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة‘، ووفقا للأجندة الوطنيّة الإماراتيّة التي ترسم الطريق نحو تحقيق ’رؤية الإمارات 2021‘ و’مئوية الإمارات 2071‘. وبما أننا شركة تأسست ونمت في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، فإن هذه الشراكة تعزّز من جهودنا الخاصة بعام الخير في الدولة، إذ إننا نثق بأن عمل الخير والعطاء يبني موجة إيجابية يمتدّ تأثيرها ليصل إلى مدى أوسع."
 

العودة إلى قائمة الأخبار