الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٠ مايو، ٢٠١٠

أعضاء جمعية الإمارات للغوص يقومون برحلة لصالح مؤسسة دبي العطاء

دبي- الإمارات العربية المتحدة: اختتمت مجموعة من أعضاء جمعية الإمارات للغوص مؤخراً رحلة غوص ناجحة إلى جزر غلاباغوس الواقعة في قارة أميركا الجنوبية، والتي تعتبر ضمن مواقع التراث الإنساني العالمي حسب منظمة اليونسكو. وأهدى الفريق نجاح هذه المغامرة المشوقة لصالح دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها و التي أطلقت بمبادرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، بهدف تعزيز فرص حصول الأطفال في الدول النامية على التعليم الأساسي السليم.

وفي تعليق له على هذه المغامرة، قال اللواء خلفان خلفان عبد الله المهيري المدير المالي للجمعية وأحد أعضاء الفريق المشارك في الرحلة، "عندما قررنا البدء بهذه المغامرة، كنا مدركين بأنها ستكون رحلة صعبة مليئة بالتحديات ولكننا كنا مصممين على تحقيق هدفنا، وكان مصدر نجاحنا الأساسي هو هدفنا المتمثل في تعزيز الوعي بأهمية توفير التعليم للأطفال، وبالتالي فقد كان من المناسب تماماً أن نهدي هذا النجاح لصال "دبي العطاء"، مشيراً إلى أن "التعليم يسهم بدور كبير في في ضمان مستقبل زاهر للأطفال، وإننا نأمل من خلال هذه المبادرة تشجيع الآخرين على تقديم الدعم والمساعدة لزيادة الوعي بأهمية التعليم".

من جانبه، قال طارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء "تتضمن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تعزيز فرص حصول الأطفال في الدول النامية على التعليم الأساسي السليم، ومبادرة فريق جمعية الإمارات للغوص ساهمت في زيادة الوعي ببرامج ومبادرات دبي العطاء، وسلطت الضوء على هدفها المتمثل في تعزيز فرص حصول الأطفال في الدول النامية على التعليم الأساسي السليم بما يضمن كسر حلقة الفقر ومنحهم أملاً في مستقبل مشرق".

وأضاف القرق إن "إهداء هذا الانجاز إلى دبي العطاء من شأنه تشجيع المزيد من المغامرين والرياضيين على المساعدة في زيادة الوعي بدور المؤسسات الإنسانية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمشاركة في حشد الدعم اللازم لهذه المؤسسات من أجل تحقيق أهدافها".

العودة إلى قائمة الأخبار