الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٧ أكتوبر، ٢٠١٣

دبي العطاء: التعليم هو السبيل لإخراج الأجيال القادمة من حالة الفقر

  بمناسبة اليوم الدولي للقضاء على الفقر، نوهت دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية الإماراتية التي تعمل على تحسين فرص حصول الأطفال على التعليم الأساسي السليم في البلدان النامية، بأهمية التعليم في كسر حلقة الفقر.

وبهذه المناسبة قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "هناك رابط واضح بين التعليم وكسر حلقة الفقر وتخطي التحيّز وإطلاق التطور. ففي البلدان النامية حيث ينتشر الفقر، يعتبر التعليم المفتاح لإخراج الأجيال المقبلة من الركود الإقتصادي نحو التقدم والإنتاجية. حالياً، لا يستطيع 250 مليون طفل حول العالم القراءة والكتابة بشكل جيّد، ويوجد 57 مليون طفل حول العالم غير ملتحقين بالمدارس. ونهدف عبر برامجنا لوضع نموذج يستطيع من خلاله الأطفال اكتساب مهارات القراءة والكتابة والحساب ومساعدتهم في اتخاذ الخطوة التالية نحو التعليم الأعلى، وفرص أهم وتنمية شخصياتهم. ويمكن لطفل متعلم واحد أن يترك أثراً إيجابياً لأجيال قادمة، ليساعد الأسر والبلدان على الخروج من حالة الفقر."

حتى اليوم، تساعد دبي العطاء أكثر من 8 ملايين طفل في أكثر من 31 بلداً، وتعمل على بناء وترميم أكثر من 1500 مدرسة وفصلاً دراسياً، وتوفير أكثر من ألف بئر ماء ومصادر للمياه النظيفة فضلاً عن بناء 3,000 دورة مياه في المدارس وتأمين الطعام المغذي يومياً لأكثر من 500,000  طفل، وتدريب أكثر من 23,000 معلم ومعلمة، ووقاية أكثر من 2.3 مليون من الاصابة من الديدان المعوية عبر الأنشطة المعنية بمكافحة الاصابة بالمرض، وتوزيع أكثر من 2.1 مليون كتاب بالغات المحلية وتأسيس6,750  جمعية لأولياء الأمور والمعلمين.

 

 

العودة إلى قائمة الأخبار