الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٣ نوفمبر، ٢٠١٠

تتلقى مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم دعماً قوياً من مجتمع الامارات

يتوقع مشاركة الآلاف في المسيرة الممتدة لثلاثة كيلومترات للتعرف على المصاعب التي يواجهها الأطفال في الدول النامية بشكل يومي بهدف الحصول على التعليم

تقوم دبي العطاء، المؤسسة الإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتنظيم "المسيرة من أجل التعليم 2010"، وهي مبادرة مجتمعية تهدف إلى نشر التوعية بين أفراد المجتمع بكافة أطيافه حول المشاكل والصعوبات التي يواجهها الأطفال في الدول النامية خلال سعيهم للحصول على التعليم الأساسي السليم. ومن المتوقع أن يشارك آلاف المواطنين والمقيمين في الإمارات يوم الجمعة 26 نوفمبر في المسيرة التي تمتد لمسافة ثلاثة كيلومترات في شارع جميرا في دبي.

وتهدف "المسيرة من أجل التعليم" إلى نشر الوعي في مجتمع دولة الإمارات حول الروادع الرئيسية التي تحول دون حصول الأطفال في الدول النامية على تعليمهم الأساسي، كما أنها تساهم في تجسيد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المتمثلة بتوفير التعليم الأساسي والسليم للأطفال في الدول النامية.

ويمكن لكافة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات التسجيل للمشاركة في "المسيرة من أجل التعليم" في مكان انطلاق المسيرة في حديقة شاطئ جميرا من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 9 صباحاً. كما يمكن أن تشارك المؤسسات كمجموعات من خلال تحميل وتعبئة نماذج التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني لدبي العطاء (www.dubaicares.ae) ومن ثم تسليمها لمكاتب المؤسسة. ويبلغ رسم الاشتراك 30 درهم إماراتي للشخص الواحد، فيما سيتم إعفاء الأطفال دون سن الخامسة من الرسوم، حيث سيتسلم كل مشارك قميصاً وبالوناً يحملان شعار دبي العطاء. ويتبع المسيرة احتفالاً في حديقة شاطئ جميرا يتضمن فعاليات ترفيهية للعائلات.

وتقام مسيرة من أجل التعليم 2010 التي نظمتها دبي العطاء برعاية كل من مجموعة كانو، وبيبسيكو، ويشارك في التنظيم عدد من الشركاء مثل بلدية دبي، وشرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، ومقدمي التبرعات العينية الذين أظهروا الدعم من أجل إنجاح الفعالية وتحقق هدفها المنشود.

العودة إلى قائمة الأخبار