الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٦ أغسطس، ٢٠١٢

مبادرة "شجرة النور" من دبي العطاء تلقى إقبالاً هائلاً من زوار دبي مول

تلقى حالياً مبادرة "شجرة النور"، وهي إحدى الأنشطة التي تقام في دبي مول، إقبالاً هائلاً من زوار المركز التجاري. وتقع هذه الشجرة، التي أقامتها دبي العطاء برعاية باريس غاليري، في قاعة النجمة وتستمر طوال شهر رمضان المبارك. 

تطلق دبي العطاء كل عام حملة تهدف الى التوعية بالمسائل ذات الصلة بتوفير التعليم الأساسي السليم إلى الأطفال في شتى أنحاء العالم، وحث مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة على تقديم المزيد من الدعم. وبمناسبة الاحتفال بالذكرى الخامسة لإطلاقها، توجه دبي العطاء الشكر إلى أبناء مجتمع دولة الإمارات بكافة أطيافه على دعمهم الذي لم ينقطع على مدى السنوات الماضية. وتعد "شجرة النور"، التي ستظل قائمة حتى 15 أغسطس، جزءاً من أنشطة الحملة التي تم إطلاقها هذا العام، وتمنح زوار المول فرصة التقاط الصور الفوتوغرافية مع رسومات لأطفال المستفيدون من برامج دبي العطاء، ثم ترفق هذه الصور مع بطاقات معايدة وتعلق على "شجرة النور". 

وفي تعليق له، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "شجرة النور هي عبارة عن هيكل ملون يشبه الشجرة تضيء عندما ‘يقوم أحدهم بالتقاط صورة فوتوغرافية مع الرسومات. وترمز الشجرة إلى المستقبل المشرق لملايين الأطفال في البلدان النامية بفضل الدعم المقدم من أبناء مجتمع دولة الإمارات. وقد سعدنا كثيراً بمستوى الدعم الذي تلقيناه حتى الآن، وندعوا الجميع بهذه المناسبة إلى زيارة جناحنا في قاعة النجمة. إضافة إلى ذلك، يعد هذا النشاط وسيلة جيدة لمعرفة أثر إسهامات مجتمع دولة الإمارات في حياة الأطفال داخل البلدان النامية، كذلك المشاركة في التجربة الكاملة". 

ومن جانبه، قال محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لباريس غاليري: "تقدر مجموعة باريس غاليري جهود دبي العطاء التي تستحق الثناء من أجل تحقيق هدف غاية في النبالة. ونحن سعداء لأننا استطعنا من خلال دعم مبادرات دبي العطاء المشاركة في تقديم المساعدة إلى المناطق المحرومة حول العالم، لاسيما الأطفال. إن الأطفال هم المستقبل، والمستقبل يتطلب مساعدتنا اليوم. وفي هذا النطلق، تشكل لنا رؤية وشغف مؤسسة دبي العطاء مصدر إلهام لنا. وقد تابعنا عن كثب المؤسسة الإنسانية الإماراتية وهي تنمو عاماً بعد الآخر وتصل بمساعداتها إلى العديد من المناطق النائية في العالم. ولا شك أن جهودها قد أثمرت عن نتائج متميزة على أرض الواقع، حيث تم تعليم ملايين الأطفال وتزويدهم بالأطعمة المغذية والمساعدات الطبية. كما أن الحملات التي تم إطلاقها للتوعية بمدى أهمية تعليم الفتيات هي بالفعل حملات تستحق التقدير".

وأضاف الفهيم: "إن مفهوم "شجرة النور" المقامة في دبي مول هو أحد المفاهيم المتميزة، والتي تهدف إلى تسليط الأضواء وإعلام الناس في دبي برؤية دبي العطاء ورسالتها والاحتياجات الملحة في اللحظة الراهنة. وقد نجح هذا الناشط بالفعل نجاحاً كبيراً في غرس هذه الرؤية في قلوب وعقول الناس. ونود أن نهنئ ونشكر دبي العطاء على تقديم مثل هذه المفاهيم المبتكرة المؤثرة، ونحن على يقين بأن المؤسسة ستحقق رسالتها".

نفذت دبي العطاء منذ إطلاقها عام 2007 برامج متكاملة للتعليم الأساسي استفاد منها ما يزيد على 7 ملايين طفل في 28 بلداً نامياً. وتتضمن أنشطة البرامج بناء وتجديد ما يزيد على 1500 مدرسة وفصل دراسي، وتوفير ما يتجاوز 1000 بئر ومصدر للمياه الصالحة للشرب، وإنشاء ما يربو على 3000 مرحاض داخل المدارس، وتزويد ما يتجاوز 490000 طفل من أطفال المدارس بالتغذية يومياً، ووقاية ما يربو على 1.5 طفل من الديدان المعوية من خلال الأنشطة المعنية بالقضاء على الديدان، وتوزيع ما يتجاوز مليوني كتاب باللغات المحلية، وإنشاء ما يزيد على 6600 اتحاد للآباء والمعلمين، وتدريب ما يربو على 23000 معلم.

العودة إلى قائمة الأخبار