الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٢٢ مارس، ٢٠١٣

دبي العطاء تسلط الضوء على أهمية برامج توفير المياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية في اليوم العالمي للمياه

احتفالاً باليوم العالمي للمياه في 22 مارس، تجدد دبي العطاء التزامها بالتوعية بأهمية برامج توفير المياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية وارتباطها الوثيق بالعملية التعليمية. وتلعب هذه البرامج دوراً رائداً في نشر ممارسات النظافة والصحة الشخصية في المدارس والمجتمعات في البلدان النامية من أجل الحد من انتشار الأمراض وتحسين معدلات الالتحاق بالتعليم والحضور المدرسي والنهوض بمستوى التحصيل الدراسي.

ويزيد عدم توفر المياه الآمنة والمرافق  الصحية المناسبة في المدارس من انتشار الأمراض المرتبطة بالمياه، مما يؤثر على قدرة الأطفال على المواظبة في المدرسة والتفوق في التعليم. ويسير الأطفال في البلدان النامية ما متوسطه 6 كيلومترات كل يوم لإحضار المياه إلى أسرهم.

وعن هذا الأمر، يقول طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "يؤدي نقص المياه الآمنة وعدم توفر المرافق الصحية إلى حرمان 104 مليون طفل على مستوى العالم من الحصول على التعليم. وتسعى جميع برامج دبي العطاء إلى توفير بيئة تعلم صحية للأطفال، ولذا تحرص دبي العطاء إلى الجمع بين توفير المياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية في جميع برامجها، ويعتبر اليوم العالمي للمياه رسالة تذكير مهمة للتدليل على أهمية هذه البرامج. وانطلاقاً من خبراتنا الميدانية، لاحظنا الأثر الإيجابي لبرامج توفير المياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية وتحول الطلاب إلى عناصر تغيير خير مثال على ذلك. فبعد أن تعلم الأطفال أهمية المياه النظيفة والمرافق الصحية المناسبة وفوائد غسل اليدين، انطلقوا ينقلون هذه الدروس إلى أسرهم ومن ثم إلى مجتمعاتهم".

كما أشار شاهين مراد مستشار اليونيسف لبرامج توفير المياه ومرافق الصرف الصحي والنظافة للمدارس: "ما يقرب من نصف المدارس في البلدان ذات الدخل المنخفض لا يمكنها توفير مرافق المياه والمرافق الصحية. هذا الوضع يؤثر بصفة خاصة على الأطفال الأكثر تهميشاً وضعفاً، بما في ذلك الفتيات وذوي الاحتياجات الخاصة. لكل طفل الحق في التمتع بالصحة والتعلم في ظروف إنسانية. تساهم برامج المياه والمرافق الصحية والنظافة المدرسية  في توفير المياه الصالحة للشرب والمصارف الصحية السليمة والتثقيف الصحي وهي وسائل فعالة لحث جميع الأطفال على الحضور إلى المدرسة حيث يتمتعون بالنمو والتعلم.

وتقدم دبي العطاء ما يقرب من 79.3 مليون درهم إماراتي (21.6 مليون دولار أمريكي) من أجل تعزيز توفير مياه الشرب النظيفة ودورات المياه المناسبة المراعية للاختلافات بين الجنسين وتدعيم إجراءات النهوض بمستوى النظافة الشخصية في المدارس في بلدان مثل مالي وسيراليون وإندونيسيا. وتوفر دبي العطاء ما يزيد على 1,000 بئر للمياه ومصدر لمياه الشرب، وإنشاء ما يربو على 3000 دورة مياه داخل المدارس، بما يضمن بيئة تعلم صحية لحوالي 1.8 مليون طفل.

العودة إلى قائمة الأخبار