الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١١ مارس، ٢٠١٣

دبي العطاء تساعد الأطفال في نيبال على تنمية عادة القراءة

برنامج دبي العطاء ينجح بتأسيس 220 مكتبة مدرسية في 8 مناطق في نيبال ونشر كتباً بخمس لغات محلية وتوزيع 499,337 كتاباً للأطفال

 اختتمت دبي العطاء مؤخراً برنامج ناجح في نيبال كان هدفه الرئيسي إنشاء حجرات للقراءة داخل المدارس ومراكز التعليم غير الرسمي في مختلف أنحاء البلد، وذلك بالتعاون مع "مساحة للقراءة" (Room to Read). ومن خلال ميزانية إجمالية تفوق 2,750,000  درهم إماراتي (751,176 دولار أمريكي)، نجح البرنامج الذي استغرق ثلاثة أعوام في إنشاء 220 مكتبة مدرسية داخل 8 مناطق في نيبال لتنمية عادة القراءة لدى الأطفال. كما رعت دبي العطاء عملية نشر عدد من الكتب بخمس لغات محلية مستوحاة من قصص الأطفال وأنشطتهم اليومية. وتم توزيع 499,337 كتاباً على مدار فترة البرنامج ليستفيد منها ما يزيد عن 66,000 طالب وطالبة.

ويأتي البرنامج في نيبال ضمن مبادرة "تحدي المليون كتاب" التي أطلقتها دبي العطاء عام 2008، ودعت من خلالها أطفال المدارس الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 إلى 14 عاماً في دبي للمشاركة في مسابقة للقراءة بهدف قراءة مليون كتاب خلال أسبوعين. ومقابل كل كتاب تم قرائته، قامت دبي العطاء بشراء وتوزيع كتاباً جديداً مكتوباً باللغة المحلية على أطفال المدارس في العديد من البلدان النامية.

وفي تعليق له، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "نحن نؤمن بأن جميع الأطفال يستحقون الفرصة لتحقيق قدراتهم الكامنة، وفي هذا السياق، تُعتبر تنمية مهارات القراءة أمر في غاية الأهمية. لقد ساهم برنامجنا في نيبال بشكل واضح في تنمية وتعزيز مستويات القراءة، والمفردات والتفكير الإبداعي، علاوة على زيادة تحصيل الطلاب للموضوعات والأفكار التي تتجاوز مناهج الصفوف الدراسية. ومع ندرة مواد القراءة التي تناسب الأعمار في هذه المناطق المهمشة، استطاعت المكتبات التي قمنا بإنشائها بالتعاون مع "مساحة للقراءة" أن تملأ هذا الفراغ، عن طريق توفير إمكانية الحصول على مواد جذابة للقراءة وأماكن آمنة للتعلم والاستكشاف".

وفي تعليق لها، قالت غيثا مورالي، مديرة التطوير في مساحة للقراءة: " يشرّف "مساحة للقراءة" التعاون مع دبي العطاء لمساعدة الأطفال على تنمية مهارات وعادات القراءة في 7 بلدان في آسيا وأفريقيا. ومن خلال هذه الشراكة أسست "مساحة للقراءة" 489 مكتبة، ونشرت 14 كتاباً جديداً للأطفال ووزعت ما يزيد عن مليون كتاب على مكتباتها والمدارس المحلية والمؤسسات المحلية غير الربحية. بدأت مساحة للقراءة برغبة بسيطة في تقديم الكتب للأطفال في نيبال منذ 13 عاماً، ونستهدف حالياً مساعدة 10 ملايين طفل من خلال برامجنا بحلول عام 2015. وبفضل الدعم المقدم من قبل شركائنا مثل دبي العطاء، أصبح هدفنا الطموح في متناول أيدينا".

تم تقديم التدريب التقني لأمناء المكتبات المدرسية والمعلمين حول تنظيم المكتبات والمحافظة عليها وإدارتها بصورة فاعلة، كما تم تدريب الأطفال على كيفية استخدام المكتبة والكتب والمحافظة عليهما. وأُنشئت نواد مكتبية لإتاحة الفرصة للطلاب للمشاركة في المسابقات والرسوم والألعاب. وكانت المجتمعات المحلية في جميع أنحاء المدارس نشطة للغاية في دعم هذا البرنامج من خلال المساهمة بالأموال لشراء كتب إضافية كل عام. يضمن هذا المستوى الرفيع من المشاركة والالتزام من قبل الوالدين قدراً من الاستدامة التي تطيل مدة الاستفادة من المكتبات التي تعود بالنفع على المزيد من الأطفال في المستقبل.

العودة إلى قائمة الأخبار