الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٠٧ فبراير، ٢٠١٤

8000 شخص يؤكّدون دعمهم لدبي العطاء من خلال المشاركة في "المسيرة من أجل التعليم 2014"

• يوم المشاركة المجتمعية والمرح مع الأسرة والأطفال يحقق نجاحاً باهراً • الرئيس التنفيذي لدبي العطاء يشكر أفراد المجتمع الإماراتي بكافة أطيافه على دعمهم المستمر لتوفير التعليم الأساسي السليم للأطفال في البلدان النامية
8000 شخص يؤكّدون دعمهم لدبي العطاء من خلال المشاركة في "المسيرة من أجل التعليم 2014"

قاد طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، "المسيرة من أجل التعليم 2014" التي شهدت مشاركة 8000 شخص من مختلف الأعمار والجنسيات. وقد نظّمت دبي العطاء النسخة السنوية الخامسة من المسيرة التي تبلغ 3 كلم في حديقة شاطئ جميرا من أجل التأكيد على أهمية توفير التعليم الأساسي السليم للأطفال في البلدان النامية. 

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، ساعد هذا الحدث العائلي دبي العطاء على تأكيد مدى أهمية التعليم في الازدهار العالمي عبر توفير نشاط مجتمعي مميز يشارك فيه الأطفال والعائلات والقطاعين العام والخاص على حد سواء. واجتمع المشاركون من مختلف أطياف المجتمع خلال المسيرة وفي الاحتفالات التي تلتها والتي استضافها كريس فايد، مذيع الراديو المحلي الشهير. وتجمعت العائلات في حديقة شاطئ جميرا للاستمتاع بمجموعة من الأنشطة شملت الرسم على الوجوه، وألعاباً مختلفة منها خاصة بالأطفال، ومنصة للصور التذكارية إلى جانب عروض يقدّمها البهلوانيون.

وقد جرى تنظيم المسيرة لنشر الوعي حول الصعوبات والتحديات التي يواجهها الأطفال في سن التعليم الأساسي في البلدان النامية للحصول على التعليم. فيضطر هؤلاء الأطفال إلى المشي قرابة 3 كلم يومياً لارتياد المدرسة. وخلال المشاركة في المسيرة، توجه طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء بالشكر إلى المشاركين الـ8000  قائلاً: "بالرغم من أن عملنا الإنساني يرتكز في البلدان النامية حول العالم، لطالما كان المجتمع الإماراتي الداعم الأساسي لنا. فبفضل كرمكم الدائم من تطوّع وتبرعات، تمكنّا حتى الان من الوصول إلى اكثر من 8 ملايين طفل في 31 بلداً نامياً لتأمين الأدوات اللازمة لكسر حلقة الفقر وبناء مستقبل مزدهر على المستوى الشخصي والمهني والإقتصادي والاجتماعي."

وفي كلمته الختامية، أشاد القرق بالمتطوعين ورعاة المسيرة قائلاً: "كانت شركة شيفرون الخليج الراعي الرئيسي لنا في السنتين الماضيتين وحليفاً قوياً في مهمتنا المتمثلة بنشر الوعي حول طبيعة عملنا. وشكلت شيفرون الخليج قدوة يحتذى بها لمواطنة الشركات وقد عززت من موقعها كقوة عالمية، وشركة رائدة في المجتمع المحلي. أوّد ايضاً أن أتوجه بالشكر إلى المتطوعين الذين عملوا بلا كلل وراء الكواليس لتنظيم هذه الفعالية البارزة. فقد ساعدنا حماسهم وشغفهم على تحقيق أثر بارز عبر "المسيرة من أجل التعليم" للسنة الخامسة على التوالي." 

وتعليقاً على الدورة الخامسة من "المسيرة من أجل التعليم"، قالت معالي ريم الهاشمي، وزيرة دولة - الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس إدارة دبي العطاء: "سررت لمعرفة أن مجموعة ديناميكية وحيوية اجتمعت اليوم لتعزيز مكانة قضية تمثل جزءا لا يتجزأ من النمو والتنمية في عالم اليوم - التعليم. نحن كمجتمع، نوجه طاقاتنا باستمرار ليس فقط اتجاه تحقيق أهدافنا الخاصة بل أيضا من أجل تمكين قدرات البلدان النامية في جميع أنحاء العالم. وتعد كثافة المشاركة اليوم دليل قاطع على الأهمية التي نضعها نحن كمجتمع على الاستثمار في الشباب، في الإمارات العربية المتحدة وكذلك في جميع أنحاء العالم، من خلال التعليم السليم."

وقال كريستوفر برادلي، رئيس مجلس إدارة شيفرون في دولة الإمارات العربية المتحدة: "شارك كافة الزملاء في شيفرون وعائلاتهم وأصدقائهم في هذا الحدث المجتمعي الممتع الذي مثّل يوماً تذكارياً مميزاً لنا. يسرنا في شيفرون أن نعي بأن دعمنا للمسيرة من أجل التعليم يساعد في ضمان  مواصلة دبي العطاء عملها المهم في مجال توفير التعليم الأساسي السليم في البلدان النامية. وجميعنا قد تمتع حقاً في هذا اليوم المميز الذي يرمز الى معالجة قضية نبيلة". 

وعلقت بريتي فياس، أحد المشاركين في المسيرة من أجل التعليم 2014: " أساهم كل سنة في دعم دبي العطاء وأقدر فعلاً العمل الذي يقومون به. سأستمر في دعمهم وأود أيضاً المشاركة بشكل أكبر في نشاطاتهم المجتمعية مثل المسيرة من أجل التعليم".

وقد رعا "المسيرة من أجل التعليم 2014" كل من شركة شيفرون الخليج (الراعي الرئيسي)، وشبكة الإذاعة العربية (الراعي الإعلامي) وحظيت بدعم الشركاء المنظمين وهم بلدية دبي، وشرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومجلس دبي الرياضي، وكذلك المساهمين بتبرعات عينية وهم المراعي، مجموعة المايا، دبي درامز ،Frenzy Entertainment Services and Sky High Events ،Gold's Gym ،Imprint Studio ،LSV ،مسافي، مسرح ميدان، نسله، باريس غاليري، بيبسيكو، بريزم الدولية، يونيليفر وفالترانس.

 

العودة إلى قائمة الأخبار