الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٧ فبراير، ٢٠١٧

14,500 مشارك يدعمون مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2017

• شارك أفراد المجتمع الإماراتي في مسيرة رمزية لمسافة ثلاثة كيلومترات تعكس المسافة التي يتوجب أن يقطعها ملايين الأطفال يومياً للوصول إلى المدرسة • تهدف الدورة الثامنة من المسيرة التي تتماشى مع مبادرة "عام الخير" إلى جمع التبرعات ورفع الوعي بأهمية مساعدة الأطفال المحتاجين في الحصول على التعليم السليم • إفكو الراعي الرسمي لنسخة هذه السنة
14,500 مشارك يدعمون مسيرة دبي العطاء من أجل التعليم 2017

14,500 من أبناء المجتمع الإماراتي انظموا للدورة الثامنة من المسيرة من أجل التعليم، والتي تنظمها دبي العطاء، جزء من مبادرة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، تضامناً مع الملايين من الأطفال في جميع أنحاء العالم الذين  يحصلون على فرص تعليمية محدودة أو منعدمة. وإجتمع الأطفال والكبار في هذه الفعالية المجتمعية الشعبية للمشاركة  في المسيرة الرمزية لمشي مسافة 3 كيلومترات على طول شارع الرياض في دبي، وذلك بهدف جمع التبرعات ورفع مستوى الوعي بمعاناة ملايين الأطفال الذين يمشون معدل 3 كيلومترات يومياً للوصول إلى مدارسهم في البلدان النامية.

وتأتي مسيرة هذا العام تماشياً مع مبادرة "عام الخير" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وذلك من أجل تعزيز وتقوية مفهوم المشاركة المجتمعية، وتنمية روح العمل التطوعي، وخدمة الوطن عموماً من خلال تفعيل دور جميع أفراد المجتمع.

وفي إطار تعليقه على الإقبال الكبير الأخير لأبناء المجتمع الإماراتي للمشاركة في مسيرة هذا العام، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لـ دبي العطاء: "مرة أخرى يشرفنا ويسعدنا أن نتلقى هذا العام دعماً مذهلاً لهذه المبادرة من قبل أبناء المجتمع الإماراتي الذي تعاون معنا وأعرب عن تضامنه مع ملايين الأطفال في البلدان النامية الذين يواجهون معاناة يومية للحصول على الحق الأساسي في التعليم لكل طفل. هذا وأتاحت المسيرة من أجل التعليم، والتي تتماشى مع ’عام الخير‘، الفرصة للمجتمع الإماراتي لتجسيد أهمية مد يد العون للآخرين وإحداث التغيير في حياة المحرومين".

وقال رضوان أحمد، المدير التنفيذي لمجموعة شركة إفكو، الراعي الرئيسي لهذه المبادرة: "تؤمن مجموعتنا بالاستثمار في المستقبل، ونحن على دراية بأن أبناءنا هم المستقبل. مجموعة افكو إلى جانب دبي العطاء وجميع الأفراد الذين شاركوا في المسيرة من أجل التعليم يدركون هذه الحقيقة وملتزمون بتوفير تعليم أفضل لكل طفل، وذلك حتى نتمكن من مساعدتهم لبناء مستقبل أفضل ومستدام. نحن فخورون بشراكتنا مع دبي العطاء في إطلاق هذه المبادرة التي تنمو كل سنة، وعليه أتمنى لدبي العطاء كل الخير في هذا المسعى."

وفي تعليقها على نجاح نسخة 2017 للمسيرة من أجل التعليم، قالت رنا عوض، مديرة التسويق في دبي العطاء: "لا يمكننا التعبير عن مدى شكرنا وامتناننا للشركاء والرعاة والمتطوعين والدوائر الحكومية الذين دعموا ’المسيرة من أجل التعليم‘ وساهموا بنجاحها المتواصل، فهم يلعبون دوراً محورياً في قصة نجاح كل مبادرة محلية أو دولية. ولا شك أن مستوى الدعم الذي نتلقاه من جميع أطياف المجتمع الإماراتي يُتيح لمؤسسة دبي العطاء توسيع نطاق جهودها للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأطفال في البلدان النامية".

وبدورها، قالت راشيل جيم وهي أحد المشاركين في المسيرة: "يسرني للغاية أن أشارك اليوم في ’المسيرة من أجل التعليم‘. لقد قضينا وقتاً رائعاً برفقة الأصدقاء والعائلة، والأهم من ذلك  ُسنحت لنا الفرصة أن نساهم بدعم قضية بالغة الأهمية. ولا شك أن الجهود التي تبذلها ’دبي العطاء‘ جديرة بالثناء، فهي تتيح مساعدة الكثير من الأطفال المحتاجين حول العالم".

هذا العام، الراعي الرسمي للمسيرة من أجل التعليم 2017 هو شركة (إفكو) وكانت "شيفرون الخليج" الراعي، إلى جانب مجموعة من الشركاء الآخرين مثل "اتصالات"، و"جي كي 58"، و"شرطة دبي"، و"هيئة الطرق والمواصلات"، و"مجلس دبي الرياضي"، و"بلدية دبي"، و"مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف"، و"هيلز للإعلانات"، والمجموعة الإعلامية "آي تي بي"، و"فوكس سينما"، و"شبكة الإذاعة العربية"، بالإضافة إلى فريق مكون من أكثر من 350 متطوعاً.

كل التفاصيل المتعلقة بمبادرات دبي العطاء التطوعية يتم الإعلان عنها عبر منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر إرسال بريد إلكتروني إلى قاعدة البيانات الخاصة بالمؤسسة. للاطلاع على آخر المستجدات، يرجى زيارة قسم "ساهم معنا" على الموقع الإلكتروني www.dubaicares.ae  أو متابعة/ تسجيل الإعجاب بمؤسسة "دبي العطاء" على صفحاتها عبر مواقع "فيسبوك"، و"تويتر"، و"لينكد إن"، و"يوتيوب".

العودة إلى قائمة الأخبار