الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ٠٣ يونيو، ٢٠١٤

130 متطوعاً يشاركون في حملة التطوع في الإمارات 2014

هيئة كهرباء ومياه دبي الراعي الرسمي للدورة الثانية من حملة التطوع في الإمارات لهذا العام
130 متطوعاً يشاركون في حملة التطوع في الإمارات 2014

بعد إعادة تأهيل مدرسة البستان للبنين في رأس الخيمة ضمن الدورة الأولى من مبادرة التطوع في الإمارات 2014، انضم مؤخراً (يوم السبت 31 مايو 2014)  130 متطوعاً إلى دبي العطاء وموظفي هيئة كهرباء ومياه دبي في الدورة الثانية من المبادرة لهذا العام في مدرسة الخليج النموذجية في دبي، من أجل إعادة تأهيل مبنى المدرسة الذي مضى على تشييده 32 سنة. يذكر أن مبادرة التطوع في الإمارات هي جزء من سلسلة مبادرات محلية أطلقتها دبي العطاء لتتيح الفرصة أمام أفراد مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة لخدمة مجتمعهم المحلي ودعم رسالة المؤسسة.

وقد جمعت الدورة الثانية من حملة التطوع في الإمارات 2014، تحت رعاية هيئة كهرباء ومياه دبي، عدداً من المتطوعين من القطاع التعليمي والأفراد والشركات من أجل تنفيذ مجموعة من الأنشطة شملت الرسم على الجدران وتركيب أثاث المدرسة بهدف تحسين البيئة التعليمية للأطفال.

وفي إطار تعليقه على أهمية هذه المبادرة، قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "تمثل مبادرة التطوع في الإمارات جهود مؤسستنا في البلدان النامية والتي تهدف إلى توفير فرص التعليم الأساسي السليم وبيئة تعليمية آمنة للأطفال. ويعتبر إشراك المجتمع المحلي في الإمارات من الركائز الأساسية التي تقوم عليها دبي العطاء. ويشرفنا دائماً الحضور والدعم الكبير الذي نتلقاه من المجتمع المحلي بكافة أطيافه. تعد هذه المبادرة المنصة المثالية لعرض ما نقوم به في البلدان النامية أمام المتطوعين ومساعدتهم على اختبار بهجة توفير بيئة تعليمية تلهم الأطفال وتطور مخيلتهم. وقد سررنا جداً هذه المرة بالدعم الذي تلقيناه من هيئة كهرباء ومياه دبي التي آمنت بقضيتنا ودعمت رسالتنا."

وفي هذه الدورة من مبادرة التطوع في الإمارات، عمل المشاركون على تجديد وتحسين مبنى المدرسة عبر تصليح الأثاث وطلاء الأبواب وتركيب الألعاب والرسم على الجدران وتزويد المكتبة بالكتب التعليمية، إضافة إلى تشجير وزرع النباتات التي تبرعت بها "ديزرت جروب". بالإضافة إلى ذلك، جهز المشاركون مختبر الكيمياء بالمعدات العلمية اللازمة وقاموا بالرسم على الجدران في الغرفة متعددة الوظائف.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "تماشيا مع رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي، تضع الهيئة المسؤولية المجتمعية في مقدمة أولوياتها، حيث تحرص على دعم مختلف المبادرات والأنشطة المجتمعية الخيرية في الدولة، وكذلك نشر الوعي المجتمعي بأهمية هذه الأنشطة التي تغرس قيم المحبة والعطاء بين كافة أفراد المجتمع. وتعد مبادرة "التطوع في الإمارات" التي أطلقتها دبي العطاء منصة تهدف إلى تشجيع موظفينا للقيام بدور فعال في الخدمة المجتمعية والأعمال التطوعية والانسانية لتحقيق الاهداف المرجوه في خدمة مجتمعنا. كما تحرص الهيئة دوماً على تعزيز التعاون المشترك مع دبي العطاء لما فيه مصلحة العمل التطوعي والإنساني بما  يساهم في تحقيق الإرتقاء بالمجتمع وضمان مستقبل مشرق ومستدام للأجيال القادمة."

تعتزم هيئة كهرباء ومياه دبي، والتي تُعتبر من شركاء دبي العطاء منذ وقت طويل، بالمساهمة بشكل مستدام بتنمية المجتمع المحلي. وتواصل الهيئة دعمها للأشخاص المهمشين بفضل الجهود التي تبذلها بدون كلل مثل المشاركة في حملة دبي العطاء "التطوّع في الإمارات 2014" الجديرة بالثناء والتي تهدف إلى مساعدة طلاب مدارس التعليم الأساسي في تحسين مستواهم التعليمي على الأمد الطويل.

وعلّق أ.د.ف. نجيث، رئيس مجلس إدارة مدرسة الخليج النموذجية:" تمّ تشييد مبنى مدرسة الخليج النموذجية عام 1982 ولكنه لم يحظى بأيّ أعمال صيانة منذ ذلك الحين. فنحن متشكّرون جداً لدبي العطاء التي جمعت المتطوّعين للعمل على تحسين المبنى وتقديم الأدوات اللازمة مثل الحواسيب وتجهيزات المختبر والمرافق التعليمية لمكتبتنا بهدف توفير مستوى أفضل من التعليم. وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه البيئة الجديدة قد رفعت من معنويات طلابنا وقدراتهم الإبداعية فباتوا يستمتعون بإمضاء المزيد من الوقت في المدرسة.

وستقام الدورة التالية من المبادرة في الربع الأخير من عام 2014، حيث يستطيع سكّان الدولة الراغبين بالمشاركة بتسجيل أسمائهم عبر الموقع الإلكتروني: www.dubaicares.ae

العودة إلى قائمة الأخبار