الأخبار
الأخبار
العودة إلى قائمة الأخبار ١٠ مايو، ٢٠١٥

100 متطوع يشاركون في تجديد مدرسة أحمد بن راشد الابتدائية في أم القيوين ضمن مبادرة دبي العطاء "التطوع في الإمارات 2015"

برعاية شركة فيزا (VISA)، ترتكز أنشطة الدورة الثانية من مبادرة "التطوع في الإمارات 2015" على الترميم والتشجير
100 متطوع يشاركون في تجديد مدرسة أحمد بن راشد الابتدائية في أم القيوين ضمن مبادرة دبي العطاء "التطوع في الإمارات 2015"

في إطار مبادرة "التطوع في الإمارات 2015 "، أحد مبادرات دبي العطاء الهادفة الى تعزيز مشاركة المجتمع المحلي، قام 100 متطوع من مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة بزيارة مدرسة أحمد بن راشد الابتدائية في أم القيوين للمشاركة في تجديد المدرسة. وتهدف مبادرة دبي العطاء "التطوع في الإمارات" إلى حشد متطوعين من داخل دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في عملية الارتقاء بالبيئة التعليمية في المدارس الحكومية في الدولة.

وجاء إطلاق الدورة الثانية من مبادرة "التطوع في الإمارات 2015" برعاية فيزا (VISA) التي قدمت دعمها لدبي العطاء وفريق المتطوعين الذين قدموا إلى أم القيوين للمشاركة في عمليات الترميم والتشجير في أرجاء المدرسة. وبإشراف دبي العطاء، قام المتطوعون بطلاء أكثر من 160 إطار لتحديد ملعب كرة القدم في المدرسة، كما ساعدوا في تركيب الطاولات والكراسي والمستلزمات الرياضية والحواسيب ومستلزمات المختبر، بالإضافة إلى مرافق ملعب المدرسة. ولإضفاء المزيد من الحيوية على أروقة وساحات المدرسة، قام المتطوعون أيضاً برسم لوحات جدارية في مختلف أنحاء المدرسة، بالإضافة إلى تشجير المناطق الخارجية.

وتوجّه طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، إلى المتطوعين بالشكر قائلاً: "أثمّن كافة الجهود التي بذلها المتطوعون وأحييهم على إبداعاتهم التي ساهمت في إضفاء حلة جديدة على مدرسة أحمد بن راشد الابتدائية في أم القيوين. وبصفتنا مؤسسة تلتزم بتعزيز التعليم الأساسي السليم للأطفال في البلدان النامية، ندرك تماماً أهمية إيجاد بيئة تعليمية محفزة ومبدعة وآمنة. ونؤمن أيضاً بأن إنشاء مدارس تمكّن الطلاب من اكتشاف مواهبهم، سواء أكانت رياضية أو فنية أو أكاديمية، أمرٌ أساسي لتوفير تجربة تعليمية مرموقة. وأود كذلك أن أعبر عن خالص شكري لشركة فيزا (VISA) للدعم الذي قدمته لنا وللمتطوعين مما ساهم في إنجاح الدورة الثانية من مبادرة "التطوع في الإمارات 2015"."

من جانبه، علق مارسيلو باريكوردي، المدير العام- قسم الأعمال الإماراتية والعالمية، شركة فيزا (VISA) منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قائلاً: "يسرّ شركة فيزا (VISA) دعم للدورة الثانية من مبادرة دبي العطاء "التطوع في الإمارات 2015" الجديرة بالتقدير نظراً للأثر التي حققته في العديد من المدارس في أنحاء الإمارات. إن الجهود التي بذلها المتطوعون وموظفو فيزا (VISA) لتحسين مرافق المدرسة والمنطقة المحيطة، ستقوم بالتالي بتعزيز البيئة الأكاديمية للطلاب وتحسن من تجربتهم التعليمية. ويتماشى تركيز دبي العطاء على التعليم، مع استثمارات وتوجه شركة فيزا (VISA) في المجال عينه من خلال برنامجها لمحو الأمية المالية في الإمارات وحول العالم. وسنواصل خلال السنوات القادمة بذل الجهود التي تؤكد التزامنا بمفاهيم المواطنية المحلية والمسؤولية الاجتماعية من خلال المساهمة في تنمية المجتمع في كافة الأسواق التي نعمل فيها".

كلمة مديرة مدرسة احمد بن راشد للتعليم الأساسي للبنين – حلقة اولى,الأستاذة مريم سيف سعيد الغفلي:

العمل التطوعي واجب وطني على المواطنين والوافدين على أرض الامارات وهي مسؤولية مجتمعية تزرع في نفوسنا قيم إنسانية، وجاءت مبادرة دبي العطاء تماشياً مع تطلعات قيادتنا الرشيدة بأن تكون الإمارات من أفضل دول العالم 2021، وبجهود إدارة دبي العطاء ومتطوعيها تم إنجاز الكثير من الاعمال التي سيكون لها بالغ الأثر في نفوس أبناءنا الطلبة."

وقالت إيمان العوضي، إحدى المتطوعين في المبادرة :"من المهم جداً ردّ الجميل للمجتمع المحلي وستساهم هذه الفعالية بإسعاد الأطفال وسمحت لنا باستثمار وقتنا بأنشطة تنفع للمجتمع."

وقالت المتطوعة مريدولا غومولوري: "أؤمن كثيراً بأهمية توفير بيئة مناسبة للأطفال للتعلم، والألوان والطلاء على الجدران مهمة جداً وستحفز مخيلتهم. هذه الجداريات التي قمنا بطلائها هي جزء صغير من ذلك وآمل أن يساعد ذلك الأطفال التفكير على مستوى أوسع كما تحفزنا دبي دائما التفكير بمستوى أوسع بكثير مما يمكن تصوره."

من جهته، قال إريكسون تولينتينو: "نقوم بالتطوع منذ فترة لأنها طريقة جيدة لرد الجميل للنعم التي حصلنا عليها. نحن نعمل في دبي وعبر رد الجميل من خلال دبي العطاء، نستطيع مساعدة المجتمع المحلي."

وكانت دبي العطاء قد مبادرة "التطوع في الإمارات 2015" في شهر مارس من خلال تجديد مدرسة زمزم للبنات في منطقة خران في رأس الخيمة. واستقطبت المبادرة حينها 100 متطوع عملوا معاً على تحسين النادي الرياضي والساحات الخارجية والفصول الدراسية في المدرسة التي تضم 600 طالبة.

يمكن للمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة الراغبين بالمشاركة في الدورة الثالثة والأخيرة من مبادرة "التطوع في الإمارات 2015" التسجيل عبر الموقع الإلكتروني: www.dubaicares.ae

العودة إلى قائمة الأخبار