ماذا لو...؟

ماذا لو...؟
هناك عشرات ملايين الأطفال حول العالم يعانون للحصول على التعليم السليم. خلال شهر رمضان المبارك هذا العام، ندعو المجتمع الإماراتي مشاركة هؤلاء الأطفال تجربتهم القاسية وإدراك التحديات اليومية التي يواجهها الأطفال في مرحلة التعليم الأساسي في البلدان النامية.
ماذا لو...؟

ماذا لو إبنك يملأ زجاجته ​​من مصادر مياه ملوثة في طريقه إلى المدرسة، وهذا الماء يجعله مريضاً، مما يمنعه باستمرار من الذهاب الى المدرسة؟ ماذا لو مدرسة ابنتك هي عبارة عن غرفة نصف متهدمة مما يعرضها لحرارة حارقة، وأفاعي وعقارب سامة؟ بإمكانك تغيير واقعهم.

ومن خلال مجموعة من القصص الصورية من أرض الواقع، تسلط حملة دبي العطاء "ماذا لو" الرمضانية الضوء على التحديات التي يواجهها الأطفال في البلدان النامية وتأثير غياب التعليم على مستقبلهم.

وتشجع الحملة المجتمع الإماراتي على تخيّل حياة الأطفال في البلدان النامية حيث يُجبرون على التخلي عن دراستهم لمساعدة عائلاتهم على كسب قوتهم. وتحث الحملة أيضاً المجتمع على التعاطف مع الواقع الذي يعيشه عدد كبير من الأطفال الذين لا يستطيعون الوصول إلى التعليم أو المياه النظيفة أو المرافق الصحية على سبيل المثال والإطلاع على العقبات التي يواجهها الأطفال في سن ارتياد المدرسة الإبتدائية يومياً في البلدان النامية.

كيف يمكنك المساعدة؟

تدعو دبي العطاء المجتمع الإماراتي المحلي أفراداً ومؤسسات إلى المشاركة بحملة "ماذا لو؟" عبر:

  1. التبرع من خلال إرسال كلمة "تبرع" بواسطة رسالة نصية قصيرة الى الرقم 9030 للتبرع بـ30 درهماً، والى الرقم 9090 للتبرع بـ90 درهماً، والى الرقم 9300 للتبرع بـ300 درهماً، والى الرقم 9600 للتبرع بـ600 درهماً، والى الرقم 9900 للتبرع بـ900 درهماً (اتصالات)
  2. إرسال "TB" أو "CW" الى الأرقام المذكورة أعلاه للتبرع بالمبالغ المحددة (خاص بزوار شركة مراس القابضة في The Beach أو Citywalk)
  3. التبرع بـ50 درهماً عبر زيارة منصة دبي العطاء في "قاعة النجمة" في دبي مول من 30 يونيو وحتى 19 يوليو والمشاركة في بناء صف مدرسي
  4. التبرع بـ50،000 درهم لتصبح أحد رعات حملة دبي العطاء الرمضانية
  5. التبرع بـ5 دراهم أو أكثر عند الشراء من متاجر لاندمارك غروب
  6. نشر صور لأطباق كيري على إنستاغرام باستخدام # كيري_تغذي. وستتبرع كيري بالمقابل لدبي العطاء
  7. استخدام قسائم "إنتيغرال شوبر" التي توزع عبر مراكز لولو هايبرماركت. سيجري التبرع بدرهم مقابل كل قسيمة تستخدم
  8. شراء مغنطيس "هبة العطاء"”Gift of Giving”  من متاجر مجموعة شلهوب في الإمارات وسيجري التبرع بالعائدات لدبي العطاء
  9. شراء القهوة من Circle K ليعود جزء من العائدات إلى دبي العطاء. يمكنكم أيضاً التبرع بالفكة التي تعود لكم بعد دفع الفاتورة لدبي العطاء
  10. شراء دينار الذهب الإسلامي من شركة غولد هولدينغ ليعود جزء من الأرباح لدبي العطاء.
  11. الضغط على "أعجبني" لصفحة Champion Cleaners على الفيسبوك وستتبرع الشركة بدرهم مقابل كل "إعجاب".
  12. المشاركة في الحفلة الخيرية التي تنظمها جمعية الإمارات للمتداولين في الأسواق المالية يوم الثلاثاء ١٧ يوليو، حيث ستباع مجموعة من الأغراض في مزاد علني ليجري التبرع بالعائدات لدبي العطاء.
  13. استخدام قسائم Unilever للحصول على 5 دراهم يمكن التبرع بها لدبي العطاء.
  14. التبرع المباشر على الانترنت من خلال الموقع www.dubaicares.ae
  15. القيام بأنشطة شخصية لجمع التبرعات من أجل دعم دبي العطاء من خلال www.justgiving.com/dubaicares وهي منصة خيرية على الانترنت يمكن من خلالها جمع التبرعات لدعم قضية إنسانية
  16. التبرع المباشر من خلال الودائع المصرفية لحساب دبي العطاء أو من خلال شيك موجه إلى دبي العطاء
  17. المساهمة من خلال التبرع في صناديق جمع التبرعات المتواجدة في مواقع مختلفة في جميع أنحاء دبي

"ابنِ صفاً وغيّر واقعهم": منصة دبي العطاء في "قاعة النجمة" في دبي مول: 

شارك في نشاط دبي العطاء في المنصة التفاعلية في قاعة النجمة – دبي مول من 30 يونيو الى 19 يوليو 2014. يوفر نشاط دبي العطاء "ابنِ صفاً وغيّر واقعهم" في دبي العطاء الفرصة للمجتمع الإماراتي لبناء فصل دراسي إفتراضي من خلال تبرعاتهم، كطريقة رمزية تسمح للناس بخوض تجربة تخولهم معرفة ما مدى إمكانيات مساهماتهم فعلياً اتجاه للأطفال في البلدان النامية.

كجزء من حملة دبي العطاء الرمضانية لهذا العام "ماذا لو؟"، يرمز بناء الفصل الدراسي الإفتراضي للتغيير الذي تحدثه المؤسسة  في 35 بلدا في جميع أنحاء العالم من خلال دعم المجتمع الإماراتي. وسوف تتحقق عملية بناء الصف "لبنة لبنة" كل مرة يتم التبرع بـ 50 درهم على المنصة.

بالإضافة إلى ذلك، سيحظى المساهمين بفرصة ترك رسائل شخصية على الأجزاء التي يبنوها كجزء من عملية بناء الفصل الدراسي. وسيتمكن المشاركون الذين يقدمون التبرعات أن يلتقطو صورهم خلال مشاركتهم في النشاط حيث سيتم تعليق الصور على جدار الصور في المنصة وتقديم نسخ مطبوعة للمشاركين كتذكار. وستضم المنصة أيضاً منطقة للصغار حيث سيتمكن الأطفال من الرسم وتعليق أعمالهم الفنية على جدار الفن.

وقد بادرت دبي العطاء بإصدار وسم مخصص (#ماذا_لو) لحملتها الرمضانية لتشجيع المجتمع الإماراتي من خلال استعمالها عبر مواقع التواصل الإجتماعي بنشر الوعي وزيادة التبرعات.

 

شركاء الحملة:

landmarkchalhoubarnetisalatbeach

العودة إلى القائمة