دبي العطاء تحتفل بالذكرى الخامسة

دبي العطاء تحتفل بالذكرى الخامسة

يوم 31 يوليو 2012، قامت دبي العطاء حفلاً خاصاً بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للاحتفال بالذكرى الخامسة لإطلاق المؤسسة الإنسانية الإماراتية وتقديم الشكر والعرفان إلى أبناء مجتمع دولة الإمارات بكافة أطيافه على دعمهم المتواصل طوال الأعوام الماضية.

وقد حضر الحفل، الذي أقيم في مدينة جميرا بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس دبي العطاء، حشد كبير من الأفراد ومؤسسات القطاعين العام والخاص التي قدمت دعمها الكبير والمتواصل إلى دبي العطاء منذ أن أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في 2007. كما حضر أيضاً مجموعة من كبار الشخصيات الإعلامية في الإمارات، وتم تقديم دروع تقديرية إلى أكثر من 40 من الأفراد والمؤسسات من أصحاب الدور المتميز.

وفي كلمة لها أمام الحضور، قالت معالي ريم الهاشمي، رئيسة مجلس إدارة دبي العطاء: "في خمسة أعوام فقط، حققت دبي العطاء العديد من الإنجازات الهامة، لا تقتصر فقط على الوصول إلى 7 ملايين طفل في 28 بلداً نامياً من خلال برامجنا التنموية المتكاملة، ولكننا أصبحنا صلة وصل بين المؤسسات والهيئات العالمية المختصة في مجال التعليم الأساسي. لقد لعب مجتمع الإمارات دوراً هاماً وأسهم بدور حيوي في مهة دبي العطاء، حيث تمكنت دبي العطاء، بفضل دعمهم والتزامهم بالهدف النبيل للمؤسسة، من تحقيق هذه الإنجازات والوصول إلى أهدافها".

وأضافت معاليها أن "الفضل بنجاح دبي العطاء يعود إلى الرؤية الاستراتيجية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، هو الذي زرع فينا حس المسؤولية والشعور بالمحتاجين من حولنا، والذين يستحقون حياة كريمة".

 وتعليقاً على الاحتفال بالذكرى الخامسة لإطلاق دبي العطاء قال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "لقد كانت مسيرة دبي العطاء حافلة بالعديد من التحديات والإنجازات على حد سواء، وبينما نستمر في جهودنا في توفير التعليم الأساسي السليم للأطفال في الدول النامية، نبقى على ثقة بأننا قادرون على تجاوز التحديات المستقبلية"، لافتاً إلى أنه "بدعم من مجتمع دولة الإمارات وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، سنستمر بالعمل مع شركائنا الدوليين لإيجاد حلول مبتكرة وعملية للتحديات التنموية الملحة".

خلال الحفل، قامت دبي العطاء بتقدير جهود المتميزين من أفرادٍ وجهاتٍ حكومية ومتطوعين ومؤسسات قطاع الخاص والذين قدموا الدعم المستمر على مدار الأعوام الخمسة الماضية لدبي العطاء، وهم: