دبي العطاء تسأل "ماذا لو؟"

دبي العطاء تسأل "ماذا لو؟"

خلال شهر رمضان المبارك، أطلقت دبي العطاء حملتها الرمضانية لعام 2014  تحت عنوان "ماذا لو؟". ومن أهداف الحملة تشجيع سكان الإمارات على مساندة التعليم الأساسي في البلدان النامية من خلال تخيل حياة الأطفال في البلدان النامية عن طريق سؤال بسيط "ماذا لو؟". وفي بداية هذه الحملة، أعلنت دبي العطاء عن وصولها لأكثر من 10 مليون طفل في 35 بلد نام حول العالم.

 

كجزء من الحملة، نظمت دبي العطاء فعالية "ابن صفاً وغير واقعهم" في قاعة النجمة في دبي مول من 30  يونيو إلى 19 يوليو. وفرت هذه الفعالية فرصة للمجتمع الاماراتي أن يرى بشكل مباشر كيف تساهم تبرعاتهم بمساعدة الأطفال في البلدان النامية. وقد تحققت عملية بناء الصف "لبنة لبنة" كل مرة تم التبرع بـ ٥٠ درهم على المنصة. بالإضافة إلى ذلك، حظي المساهمين بفرصة ترك رسائل شخصية على الأجزاء التي بنوها وتمكنوا من التقاط صورهم خلال مشاركتهم في النشاط.

 

وقد تم تشجيع  الأفراد والشركات على المساهمة في الحملة من خلال ارسال رسائل نصية، المشاركة في الفعالية في دبي مول، التبرع على الانترنت من خلال الموقع، التبرع المباشر من خلال الودائع المصرفية لحساب دبي العطاء أو من خلال شيك موجه إلى دبي العطاء، ووسائل عديدة أخرى للتبرع. وقامت مجموعة شلهوب، وتشامبيون كلينرز، واتصالات، ومجموعة لاندمارك، وميراس، ضمن آخرين، بدعم الحملة.

 

اختتمت دبي العطاء حملة "ماذا لو؟" الرمضانية بالاعلان عن برنامجين جديدين في كينيا وأوغندا يهدفان إلى تحسين مهارات التعليم والتعلم عبر استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.