دبي العطاء تقوم بزيارة ميدانية الى برنامجها في مالي

دبي العطاء تقوم بزيارة ميدانية الى برنامجها في مالي
دبي العطاء تقوم بزيارة ميدانية الى برنامجها في مالي

خلال شهر يناير، قام فريق عمل دبي العطاء بزيارة ميدانية الى برنامجها في مالي لغرض المراقبة والتقييم والتعلم. منذ انطلاق برنامج الشراكة من أجل المياه والمرافق الصحية والصحة العامة في المدارس في عام 2010، تعمل دبي العطاء بصورة بارزة على دعم قضية المياه والمرافق الصحية والنظافة في المدارس لتمكين الأطفال من ممارسة النظافة السليمة، وبالتالي تحقيق أقصى استفادة من تعليمهم.

في حالة عدم توافر المياه النظيفة والمراحيض في المدارس تقل فرص الأطفال في تحقيق النمو الصحي والرضاء الذاتي بصورة كبيرة. ويتعرضون إلى الأمراض التي تؤدي إلى تغيبهم عن حضور المدرسة. وتعاني الفتيات على وجه الخصوص من الحرمان عندما لا يتوافر العدد الكافي من المراحيض، وقد يتسربن من المدرسة ولا يعدن إليها عند البلوغ. وعندما لا يتوافر مصدر قريب للمياه النظيفة، يتم هدر العديد من الساعات في المهمة المرهقة لحمل المياه من بئر بعيد، وهي ساعات يتم فقدانها إلى الأبد من تعليم الأطفال.

وبالنظر إلى جميع هذه الأسباب، تعمل دبي العطاء في بلدان مثل مالي لتوفير برامج من شأنها تعزيز ممارسات النظافة الفعالة داخل المدارس والمجتمعات المحلية، كذلك الحد من انتشار الأمراض وتحسين مستوى الإلتحاق والحضور والتحصيل العلمي وتعزيز المساواة بين الجنسين.

في مالي، يعد مستوى الحاجة مرتفعاً (55٪ من المدارس تعاني من الافتقار إلي مصدر واحد للمياه و 44٪ لا توجد فيها مراحيض، هذا طبقاً لإحصاءات وزارة التعليم). ولذلك تعد برامج الدعم المبتكرة من قبل دبي العطاء، والتي تهدف إلى مساعدة 300,000 من طلاب المدارس و 6,000 معلم، هامة بصورة خاصة.

ومن خلال هذا الدعم، اشتركت خمس منظمات دولية في مبادرة متميزة، الأمر الذي أتاح الفرصة لمؤسسة كير وأوكسفام و"منظمة إنقاذ الطفولة" واليونيسف (صندوق الأمم المتحدة للأطفال) ووتر إيد للعمل معاً بطريقة لم يسبقها مثيل.